مصر تبيع أول سندات دولارية في الأسواق الدولية
آخر تحديث: 2001/7/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/4/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/7/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/4/10 هـ

مصر تبيع أول سندات دولارية في الأسواق الدولية

باعت مصر أول سندات دولارية لها في الأسواق الدولية من أجل الحصول على 1.5 مليار دولار في إطار إصدار يتألف من فئتين من السندات التي تعادل ثلاثة أمثال حجم الإصدار الذي كان من المزمع طرحه في بداية الأمر. وقال بيان رسمي إن الإقبال على الإصدار كان كبيرا.

وأشار متعاملون إلى أن الصفقة لقيت طلبا قويا في أوساط المستثمرين الذين يتطلعون إلى تنويع استثماراتهم. وقالت وزارتا المالية والاقتصاد المصريتان في بيان مشترك إن الطلب القوي على الطرح علامة على ثقة المستثمرين في الاقتصاد المصري.

وأضافتا في البيان أن هذه النتيجة تعكس "بوضوح ثقة الأسواق المالية العالمية في قوة الاقتصاد المصري، مما يعكس الأثر الإيجابي للإصلاحات الاقتصادية والمالية المستمرة" في البلاد.

وأشار البيان إلى أن "الإقبال على السندات كان بدرجة لم تشهدها أسواق المال العالمية لسندات دول مثيلة لمصر".


تهدف الحكومة المصرية من إصدار السندات الدولارية إلى الحصول على 1.5 مليار دولار، وهي المرة الأولى التي تطرح فيها مصر سندات في الأسواق العالمية
وقال البيان إن صناديق الاستثمار مثلت 42% من المكتتبين في السندات المحدد أجلها بخمس سنوات وحجمها 500 مليون دولار في حين اكتتبت البنوك في نسبة 25% منها ومستثمرون آخرون في 33%.

أما بالنسبة للإصدار المحدد أجله بعشر سنوات وحجمه مليار دولار فقد اكتتبت صناديق الاستثمار في 36% منها في حين اكتتبت البنوك في 18% وشركات التأمين في 12% واكتتبت شركات مساهمة وصناديق معاشات في 34%.

وسعرت مصر إصدارها المحدد أجله بخمس سنوات والذي يستحق عام 2006 بما يزيد على سندات الخزانة الأميركية القياسية بنحو 275 نقطة أساسية.

وسعرت إصدارها المحدد أجله بخمس سنوات والذي يستحق عام 2011 بما يزيد بمقدار 335 نقطة أساسية على سعر سندات الخزانة الأميركية.

وأشرف على الاكتتاب في السندات مؤسستا ميريل لينش ومورغان ستانلي.

المصدر : رويترز