صفوت الشريف
كشف وزير الإعلام المصري صفوت الشريف أن الرئيس حسني مبارك سيستعرض الصيغة النهائية لاتفاق الشراكة بين مصر والاتحاد الأوروبي في غضون عشرة أيام.

وقال الشريف بعد اجتماع اللجنة الوزارية الخاصة باتفاقية الشراكة المصرية الأوروبية إن مبارك سيقرر أيضا موعد توقيع الاتفاق مع الاتحاد الأوروبي. وكانت مصر قد ذكرت في وقت سابق أنها ستوقع الاتفاق يوم 25 من الشهر الجاري بعد تأجيل التوقيع عليه في مايو/ أيار الماضي.

وأوضح أن رئيس الوزراء المصري عاطف عبيد سيقدم تقريرا شاملا إلى الرئيس مبارك في عشرة أيام يتضمن خطط تحديث الصناعات المصرية والبرامج الزمنية والاعتمادات المالية المطلوبة لتطوير الصناعات المصرية وكذلك قواعد الحماية المشروعة للإنتاج المحلي في إطار ما تتضمنه الاتفاقية.


بلغت قيمة تجارة مصر مع الاتحاد الأوروبي في السنة المالية الماضية تسعة مليارات دولار من أصل إجمالي تجارتها الخارجية البالغة 24 مليار دولار

وأضاف الشريف في تصريحات صحفية أن الوزراء الأعضاء في اللجنة بحثوا الاتفاق وخطة التحديث التي تهدف إلى تحسين نوعية المنتجات والصناعات المصرية في مواجهة المنافسة القوية التي تلقاها من البضائع الأوروبية.

ويعد الاتحاد الأوروبي أكبر شريك تجاري لمصر إذ بلغت تجارتها معه تسعة مليارات دولار في السنة المالية الماضية، في حين كان إجمالي تجارتها الخارجية 24 مليار دولار.

المصدر : وكالات