القمة الاقتصادية الأفريقية تدعو إلى محاربة الفساد
آخر تحديث: 2001/6/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/6/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/17 هـ

القمة الاقتصادية الأفريقية تدعو إلى محاربة الفساد

اختتمت في جنوب أفريقيا أعمال القمة الاقتصادية الأفريقية بالمشاركة مع المنتدى الاقتصادي العالمي. ودعت القمة إلى ضرورة محاربة الفساد الإداري والبيروقراطية في القارة السمراء باعتبارها من أهم معوقات الاستثمار وتدفق رؤوس الأموال الأجنبية إلى أفريقيا.

وشارك في أعمال القمة التي استمرت ثلاثة أيام عدد من القادة الأفارقة بالإضافة إلى منظمات غير حكومية ورجال أعمال يمثلون أربعين دولة. ويقول مراسل الجزيرة في جنوب أفريقيا وضاح خنفر إن المؤتمر ناقش التحديات والفرص الاقتصادية التي تحكم المناخ الاستثماري في الدول الأفريقية.

وأضاف أن اجتماع منظمة الوحدة الأفريقية في لوساكا الشهر القادم سيبحث الترتيبات لعقد قمة الألفية لأفريقيا. وأوضح أن قمة الألفية تمثل بداية عملية لخروج القارة من أزماتها المتراكمة.

وأكد المراسل أنه وعلى الرغم من التحديات الكبيرة التي تواجهها اقتصاديات الدول الأفريقية بدءا من تراكم الديون وتزايد أعداد المصابين بالإيدز, والعجز الإداري، فقد ساد المؤتمر جو من التفاؤل بمستقبل أكثر ازدهارا للقارة السمراء.

وكانت الأزمة السياسية في زيمبابوي وأثرها الاقتصادي على المنطقة من أهم محاور القمة. فبينما حاول وفد زيمبابوي جذب رجال الأعمال من مختلف دول العالم، أكدت بعض رموز المعارضة الزمبابوية أن الأزمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد ليست سوى ثمرة لما وصفته بسياسة الرئيس موغابي الفاسدة.

المصدر : الجزيرة