دعا وزراء السياحة العرب في ختام اجتماعاتهم اليوم في عمان إلى اتخاذ سلسلة إجراءات من أجل دعم السياحة البينية العربية وتسهيل زيارة السائحين العرب للأقطار العربية.

وفي هذا الصدد دعا الوزراء المجتمعون اتحادي  النقل الجوي والبري العربيين إلى تقديم تسهيلات في مجال النقل للسياحة العربية.

 وشدد الوزراء العرب في قراراتهم على أهمية دعم الاستثمار في المشاريع السياحية الفلسطينية بهدف تأهيل القطاع السياحي الفلسطيني لاستعادة مكانته بعد أن تعود الأوضاع إلى طبيعتها في الأراضي الفلسطينية.

وطلب الوزراء أيضا من الهيئة العربية للطيران المدني ومن الاتحاد العربي للنقل الجوي العمل على إيجاد السبل الكفيلة بإزالة معوقات النقل الجوي أمام الحركة السياحية إلى العراق الذي يعاني من الحظر الجوي منذ أكثر من عشرة أعوام. 

وأشارت أوراق عمل صادرة عن جامعة الدول العربية وقدمت إلى الاجتماع إلى أن السياحة العربية البينية بلغت نسبتها 42% فقط في الأعوام الأخيرة, مما يعني أن أكثر من نصف حركة السياحة العربية تتجه إلى خارج المنطقة العربية.

وأكدت هذه الدراسة أن الوطن العربي كله بالرغم من غناه بالمقومات السياحية المتنوعة لا يتعدى نصيبه من السياحة الدولية 2,4 % فقط من إجمالي عدد السياح في العالم الذي يقترب حاليا من 650 مليون سائح سنويا, ولا يحصل العالم العربي كذلك حاليا إلا على 2,7 % من إجمالي عائدات السياحة في العالم.

وكان مجلس وزراء السياحة العرب بدأ أمس أعمال دورته الرابعة في العاصمة الأردنية. وتقرر عقد الدورة الخامسة في يونيو/ حزيران 2002 بمدينة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة.

المصدر : الفرنسية