السعودية تحث أوبك على الحذر بشأن السياسة الإنتاجية
آخر تحديث: 2001/6/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/6/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/14 هـ

السعودية تحث أوبك على الحذر بشأن السياسة الإنتاجية

النعيمي

قال وزير البترول السعودي علي النعيمي إنه يتعين على أوبك التحلي بالحذر عند تحديد سياستها الإنتاجية في ضوء وقف العراق صادراته النفطية بموجب اتفاق "النفط مقابل الغذاء"، لكنه أضاف أن المنظمة لن تسمح بحدوث نقص في أسواق النفط.

تأتي تصريحات الوزير السعودي قبيل بدء منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" اجتماعها في العاصمة النمساوية فيينا ظهر اليوم لمناقشة أوضاع السوق النفطية العالمية وسط أصوات تطالب بزيادة الإنتاج وإحجام معظم الأعضاء عن تغيير السقوف الحالية.

في هذه الأثناء كشف وزير النفط الإماراتي عبيد بن سيف الناصري أن وزراء نفط أوبك يبحثون عقد اجتماع طارئ في يوليو/ تموز القادم. وقال المصدر "عقد اجتماع طارئ أمر مطروح ويجري بحثه". يذكر أن الاجتماع العادي التالي لأوبك سيعقد في سبتمبر/ أيلول المقبل.

وأوضح الوزير السعودي للصحفيين قبل بدء اجتماع أوبك اليوم "لا نعرف ما هي خطة صدام.. هل سيستمر هذا الأمر يوما أم أسبوعا أم شهرا". وأضاف "يجب أن نتعامل بحذر بالغ مع الطلب فنحن لا نريد زعزعة استقرار السوق".

وكان العراق علق أمس مبيعاته النفطية التي تزيد على مليوني برميل يوميا احتجاجا على تمديد مجلس الأمن العمل باتفاق النفط مقابل الغذاء لمدة شهر واحد فقط بدلا من ستة أشهر تمهيدا لفرض "العقوبات الذكية" على بغداد.

وكان الوزير السعودي سارع في وقت سابق إلى إعلان استعداد بلاده للتعويض عن أي نقص متوقع. ويقول خبراء النفط إنه لن يكون بمقدور المملكة إضافة ضخ سوى مليون برميل يوميا وإن كانت تمتلك طاقة إنتاجية غير مستغلة تفي بمقدار العجز.

الصبيح
وفي السياق نفسه صرح وزير النفط الكويتي عادل الصبيح أن الكويت قادرة على سد أي نقص محتمل في إمدادات النفط العالمية "في إطار قرارات" منظمة أوبك بعد قرار العراق وقف صادراته النفطية شهرا واحدا كما جاء على لسان نائب وزير النفط العراقي طه حمود موسى الذي يمثل بلاده في الاجتماع المذكور.

ونقلت الصحف الكويتية اليوم عن الصبيح قوله بعيد وصوله إلى فيينا إن الكويت "مستعدة للإسهام في‏ ‏تغطية أي نقص في الإمدادات أيا كان مصدره", مؤكدا في الوقت نفسه أن بلاده "ستتخذ قراراتها في إطار منظمة أوبك".

وقد انتقدت الصحف العراقية اليوم استعداد المملكة والكويت لسد العجز الناجم عن انقطاع النفط العراقي الخام عن الأسواق العالمية، معتبرة أنه يتفق مع الموقف الأميركي "المعادي" للعراق.

المصدر : الجزيرة + وكالات