دويزنبرغ
دافع رئيس البنك المركزي الأوروبي ويم دويزنبرغ عن الأوضاع الاقتصادية في منطقة اليورو ونفى أن يكون الاقتصاد هناك في ركود أو أنه يواجه حالة من الركود.

وأضاف المسؤول المصرفي البارز أن البنك متمسك بتقديراته بأن النمو الاقتصادي في منطقة اليورو سيرواح هذا العام بين 2% و2.5% وبأن معدل النمو سيشهد تسارعا طفيفا في العام المقبل.

وكان البنك المركزي الأوروبي قاوم في الفترة الأخيرة ضغوطا كبيرة ممن يعتقدون أن اقتصاد منطقة اليورو سيأخذ في التباطؤ إذ قرر الإبقاء على أسعار الفائدة دون تغيير. وقد نفى دويزنبرغ وجود أية دلائل على تراجع الاقتصاد.

ويقول محللون إن البنك لن يغير في أسعار الفائدة حتى تظهر دلائل واضحة على أن التضخم يتراجع في منطقة اليورو عن المستوى الذي وصله في مايو/ أيار الماضي والبالغ 3.4% وهو أعلى مستوى له منذ ثماني سنوات.

بيد أن التوقعات آخذة في التزايد بأن البنك سيستجيب لضغوط التباطؤ الاقتصادي في منطقة اليورو بخفض الفائدة قبل أغسطس/ آب المقبل.

المصدر : الفرنسية