صالح كامل
وقعت مجموعة دلة البركة السعودية وشركة المستثمر الدولي الكويتية اتفاق اندماج لإنشاء كيان مالي إسلامي بقيمة 300 مليون دولار. وقال رئيس مجلس إدارة دلة صالح كامل إن ثماني وحدات تملكها دلة ستندمج مع المستثمر الدولي لتشكل عملاقا إقليميا جديدا يلبي الطلب على الأنشطة المصرفية الإسلامية.

وقد وقع الاتفاق في البحرين بين كل من كامل ورئيس شركة المستثمر الدولي عدنان البحر الذي قال إن المؤسستين الإسلاميتين اتفقتا على تغيير ما تقومان به وطريقة عملهما بهدف تلبية المتطلبات المتغيرة في المنطقة. وأضاف للصحفيين أنهم سيعملون معا من أجل تشكيل أول شبكة تقدم خدمات مصرفية إسلامية متكاملة في المنطقة.

وقال الشيخ كامل إن الكيان الجديد سيشمل مصرفا استثماريا ووحدات لتقديم خدمات مصرفية على مستوى الأفراد وشركة سندات. وتابع بالقول إن وحدات أخرى قد تندمج في وقت لاحق في الشركة الجديدة.

ويقضي الاتفاق الذي لا يزال يحتاج إلى بعض اللمسات القانونية ليصبح كاملا بأن تملك دلة حوالي 35% من الشركة الجديدة التي سيكون مقرها الكويت وستدرج أسهمها في بورصتي البحرين والكويت. وستمتلك الشركة الجديدة أصولا قيمتها أكثر من ثلاثة مليارات دولار وإجمالي إسهمها في حدود 350 مليون دولار تقريبا.


تزيد قيمة صفقة
الاندماج على 300 مليون دولار وتضم شركة المستثمر الدولي الكويتية التي تدير أصولا مالية قيمتها نحو ثلاثة مليارات دولار
وقال عدنان البحر إن المنشأة الجديدة ستتطلع لتوسيع تغطيتها عبر اندماجات أخرى. ومضى يقول إنهم سيتطلعون لبناء هذه الشبكة الإقليمية أساسا بالاندماج مع آخرين وعليه فإنهم يقدمون الدعوة لكل من يود الانضمام إليهم.

وتمثل شركتا الراجحي المصرفية للاستثمار السعودية وبيت التمويل الكويتي -وهما شركتان إقليميتان عملاقتان- قوتين مصرفيتين إسلاميتين رئيسيتين بما تتمتعان به من شبكات محلية كبيرة في مجال تقديم الخدمات المصرفية للعملاء من الأفراد.

وتقوم شركة المستثمر الدولي بإدارة أصول مالية تبلغ قيمتها نحو ثلاثة مليارات دولار.

وقال المصدر القريب من الصفقة في وقت سابق إن دلة البركة تتمتع بحصص تتراوح بين 50% و100% من الوحدات المصرفية التي سيجري دمجها تحت راية شركة المستثمر الدولي.

المصدر : وكالات