العراق يخطط لتطوير صناعاته الدوائية تحقيقا للاكتفاء الذاتي
آخر تحديث: 2001/6/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/6/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/28 هـ

العراق يخطط لتطوير صناعاته الدوائية تحقيقا للاكتفاء الذاتي

أكد العراق أنه وضع خطة طموحة ستسمح له بتطوير صناعته الدوائية وسد حاجة السوق المحلية ليتمكن من تحقيق الاكتفاء الذاتي في هذا المجال بحلول عام 2004.

وذكرت الصحف العراقية اليوم أن الرئيس العراقي صدام حسين التقى أمس وزير الصناعة والمعادن عدنان عبد المجيد وعددا من الباحثين والمختصين في الصيدلة وصناعة الأدوية من الوزارة والجامعات العراقية.

وأضافت أن عبد المجيد عرض في اللقاء "واقع الصناعة الدوائية التطبيقية بهدف تحسين نوعية الدواء العراقي والحفاظ على سمعته الجيدة وزيادة إنتاجه بكميات تغطي مختلف الأمراض وتلبي حاجة السوق المحلية منها".

وقال الوزير العراقي إن إنتاج العراق "يسد نسبة كبيرة من حاجتنا للدواء". وأضاف أن "السنوات القليلة المقبلة ستشهد قفزات نوعية في صناعة الدواء.. على أن تنتفي الحاجة لاستيراد الأدوية في عام 2004 بعد أن تكون الوزارة قد حققت خطتها الطموحة".


عانى العراق
منذ فرض الحظر الاقتصادي عليه من نقص حاد في الأدوية، ويسعى حاليا بموجب خطة حكومية لتطوير صناعة الأدوية وتحقيق الاكتفاء الذاتي بحلول
عام 2004
وذكرت وكالة الأنباء العراقية أن الرئيس العراقي وعبد المجيد ناقشا "سبل تنشيط صناعة الأدوية لمواجهة ظروف الحصار الجائر، وإمكانية تصدير الدواء العراقي والتركيز على الأدوية الأكثر شيوعا في الاستخدام والخاصة بالأمراض المزمنة".

وقد بحثا أيضا في سبل تأمين "استقرار خزين وزارة الصحة من الدواء ليحصل كل مريض عراقي على دوائه بموجب البطاقة الدوائية".

ونقلت الوكالة عن صدام حسين قوله إن الامتيازات التي تمنحها الشركات الأجنبية لصناعة الأدوية في دول عربية تؤدي إلى "إبقاء صناعات الدواء مهددة بضغط من الشركات أو الحكومات", معتبرا أن "هذا الضغط سيكون على حساب المواطن في تلك البلدان" العربية.

وكان الرئيس العراقي أمر في التاسع من مايو/ أيار الماضي بإشراك القطاع الخاص في صناعة الدواء في العراق ومنحه ضمانات لفترات طويلة بهدف تحقيق الاكتفاء الذاتي وحتى التصدير إلى الأسواق الخارجية.

يذكر أن القطاع العام يتولى الجزء الأكبر من صناعة الأدوية في العراق إلى جانب مصانع صغيرة يملكها القطاع الخاص لإنتاج بعض الأدوية والمستلزمات الطبية البسيطة.

المصدر : الفرنسية