الصبيح
قال وزير النفط الكويتي عادل الصبيح إ
ن الكويت والشركة اليابانية أرابيان أويل كومباني ستباشران في الأشهر الثلاثة المقبلة مفاوضات تتعلق بحقوق الاستثمار في قطاع من المنطقة المحايدة بين الكويت والسعودية.

ونقلت نشرة ميدل إيست إيكونوميك سيرفي (ميس) اليوم تصريحات للوزير الذي قال "ستشهد الأشهر الثلاثة المقبلة مفاوضات شاملة ومباشرة بهدف التوصل إلى صيغة تحقق أهدافنا وتشريعاتنا وأهداف وتشريعات شركائنا".

وأضاف الوزير أن "العقد الجديد لن يرتكز على العقد السابق وسيكون عقد خدمة أكثر من امتياز".

وكانت الشركة اليابانية فقدت في فبراير/شباط الماضي امتيازا استثمرته لأكثر من 40 عاما في القطاع السعودي من المنطقة المحايدة.

وذكرت الصحف السعودية حينذاك أن المفاوضات لتجديد الامتياز فشلت بسبب رفض اليابان تلبية شرط وضعته الرياض ويقضي بتمويل بناء خط للسكة الحديد تبلغ كلفته ملياري دولار. ورأت الحكومة والشركة اليابانية أن هذا الحل مكلف جدا واقترحتا في المقابل قروضا بفائدة قليلة.

بيد أن الشركة اليابانية بقيت رغم فقدانها هذا الامتياز في المنطقة المحايدة وحافظت على امتيازها في القطاع الكويتي بموجب اتفاق ينتهي في يناير/كانون الثاني من عام 2003.

يذكر أن المنطقة المحايدة هي القطاع الوحيد في السعودية والكويت الذي يسمح فيه لشركات أجنبية بالاستثمار. وتستثمر شركة تكساكو الأميركية فيه ثلاثة حقول نفطية برية تنتج حوالي 200 ألف برميل يوميا بموجب امتياز ينتهي في عام 2010.

المصدر : الفرنسية