إنتل ترجئ بناء مصنع لإنتاج الرقائق بإسرائيل
آخر تحديث: 2001/6/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/6/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/27 هـ

إنتل ترجئ بناء مصنع لإنتاج الرقائق بإسرائيل

معالج معلومات من إنتل
قال رئيس إنتل كورب كريغ باريت إن تراجع صناعة الكمبيوتر العالمية تسبب في تأجيل اتخاذ قرار بشأن بناء مصنع جديد لإنتاج رقائق الكمبيوتر في إسرائيل.

وقال باريت للصحفيين في القدس "لم نتخذ قرارا بالمضي قدما لأسباب اقتصادية.. هناك تراجع في الصناعة وهذا يعوق الحاجة إلى التوسع، لكننا ما نزال نقوّم خياراتنا".

وقالت إنتل -وهي كبرى شركات إنتاج الرقائق في العالم- في وقت سابق من هذا العام إنها تبحث بناء مصنع لإنتاج الرقائق بقيمة 3.5 مليارات دولار بجوار منشآتها الحالية في مدينة كريات غات الجنوبية. وسبق أن قالت الحكومة الإسرائيلية إنها ستقدم منحة إلى إنتل للمساعدة في تمويل المشروع.

لكن باريت قال اليوم "إنه وقت عصيب لصناعة التكنولوجيا المتقدمة في ظل تراجع صناعة الكمبيوتر.. نعتقد أنه سيكون هناك انتعاش بحلول نهاية العام، لكن لا أحد يستطيع تأكيد ذلك".


شركة إنتل العملاقة:
كلفة المصنع الذي نفكر في إنشائه في إسرائيل تصل إلى 3.5 مليارات دولار
واضطر تراجع الاقتصاد العالمي إنتل إلى تخفيض توقعاتها بالنسبة لمبيعاتها في الربع الثاني من العام، وقالت إنها ستحقق الحد الأدنى بما يتراوح بين 6.2 - 6.8 مليارات دولار. وتقل هذه التوقعات بنسبة 25% عن مبيعات الربع نفسه من العام الماضي والتي بلغت 8.3 مليارات دولار.

وقال باريت إن إنتل تبحث أماكن أخرى، وستراجع مجموعة من الشروط المالية والسياسية. لكنه أوضح أنه غير قلق من حالة عدم الاستقرار الحالية بين الإسرائيليين والفلسطينيين. ومضى يقول "هذا استثمار طويل الأجل.. لا نقلق من المشكلات قصيرة الأجل".

المصدر : رويترز