قالت مصادر نفطية إن سلطنة عمان تعتزم قريبا توقيع اتفاق مع شركة أجنبية تشتري الأخيرة بموجبه منتجات نفطية مكررة من المصفاة العمانية المزمع إنشاؤها في مدينة صحار بكلفة إجمالية تصل إلى نحو 750 مليون دولار.

وقالت مصادر مطلعة إن المسؤولين في المشروع أعدوا قائمة مصغرة بأسماء الشركات المؤهلة للفوز بعقد شراء إنتاج المصفاة، وأضافوا أن القائمة تشمل شركتي ميتسوي وإيتوتشو اليابانيتين وبريتش بتروليوم وشل.

وقال مصدر إن الحكومة العمانية حريصة على تأمين تصريف إنتاج المصفاة من المشتقات النفطية قبل أن تعلن في سبتمبر/ أيلول المقبل اسم الشركة الفائزة بعقد بناء المصفاة.

وكانت عمان أعدت في مارس/ آذار الماضي قائمة مصغرة بأسماء 12 شركة أجنبية مؤهلة للفوز بعقد بناء المصفاة التي ستبلغ طاقتها الإنتاجية 57 ألف برميل يوميا.


يوجد في السلطنة
التي تنتج 900 مليون برميل نفط يوميا مصفاة نفطية واحدة فقط، وتعتزم البدء قريبا بإنشاء مصفاة ثانية بكلفة تقدر بنحو 750 مليون دولار
وضمت تلك القائمة شركات هيونداي إنجنيرنغ الكورية الجنوبية وجيه جي سي كورب اليابانية وتكنيب الفرنسية وفوستر ويلر كورب الأميركية والأنابيب العربية الأردنية وسينوبيك الصينية.

وقال مسؤولون إنه من المتوقع أن يبدأ إنشاء مصفاة صحار -التي ستكون ثاني مصفاة في السلطنة- في أوائل عام 2002، وإنه من المقرر أن تبدأ الإنتاج في الربع الأول من عام 2004.

يذكر أنه لا يوجد لدى سلطنة عمان -التي تنتج 900 مليون برميل يوميا من النفط الخام- سوى مصفاة واحدة تعمل في العاصمة مسقط لتلبية أغراض الاستهلاك المحلي.

المصدر : رويترز