فوجي تشو يجرب إحدى سيارات شركته (أرشيف)
أعلنت شركة تويوتا عملاق صناعة السيارات اليابانية اليوم أنها تعتزم زيادة إنتاجها من السيارات ذات المحرك المزدوج التي تعمل بالبنزين والكهرباء إلى 300 ألف سيارة بحلول عام 2005. وكانت الشركة قد اكتفت العام الماضي بإنتاج 19 ألف سيارة.

وقال رئيس تويوتا فوجي تشو في مؤتمر صحفي "نعتزم زيادة إنتاجنا من السيارات ذات المحرك المزدوج بأكثر من عشرة أمثال إنتاجنا الحالي عام 2005".

وقد أعلن تشو عن خطط شركته في الوقت الذي طرحت فيه الشركة في الأسواق السيارة أستيما رباعية الدفع ذات المحرك المزدوج، وهي أول سيارة من نوع ميني فان بمحرك مزدوج في العالم. ويأتي طرح هذا الطراز من سيارات تويوتا مزدوجة المحرك بعد نجاح إنتاجها من سيارات بريوس.

وقالت متحدثة باسم تويوتا إن الشركة باعت 12700 سيارة مزدوجة المحرك في الفترة من يناير/ كانون الثاني وحتى مايو/ أيار من هذا العام، وأضافت أن الشركة تتوقع بيع أكثر من 20 ألف سيارة عام 2001.

وتأتي خطط تويوتا في سياق مساع دولية تشارك فيها الشركات المصنعة للسيارات لإنتاج سيارات ذات محرك مزدوج لتقليل انبعاثات الغاز وعوادم الوقود. ويقول مراقبون إن هذه السيارات غير الضارة بالبيئة تعد عنصرا أساسيا للمنافسة في ظل قوانين البيئة المشددة.

المصدر : رويترز