عهدت الشركة العمانية الخاصة ظفار للطاقة إلى الشركة الهندية لاريسن آند توبرو ببناء محطة للطاقة في مدينة صلالة.

وقالت وكالة الأنباء العمانية إن العقد لبناء المحطة التي تبلغ كلفتها 90 مليون ريال عماني (حوالي 233 مليون دولار) وقع بين الشركة العمانية وممثل عن الشركة الهندية المتخصصة في مشاريع الكهرباء.

وأوضحت الوكالة أن اتحادا من المصرفين الألماني ويست إل بي والفرنسي بي إن بي باريبا وافقا على توفير القرض اللازم للتمويل اعتبارا من منتصف يوليو/ تموز المقبل إلى جانب مشاركة محتملة من مصارف عمانية.

ومن المفترض أن يبدأ بناء المحطة في مرفأ صلالة التي تبعد حوالي ألف كيلومتر عن مسقط في سبتمبر/ أيلول المقبل على أن ينتهي في فبراير/ شباط 2003.


عمان هي الدولة الخليجية الوحيدة التي قررت خصخصة قطاعي المطارات والكهرباء فيها
وتنتهج الحكومة العمانية سياسة تسعى لتشجيع الاستثمارات الخاصة المحلية والأجنبية في مشاريع المياه والكهرباء بهدف تلبية الاحتياجات المتزايدة للكهرباء ومصادر المياه وتمديد شبكة الكهرباء إلى جميع أرجاء السلطنة.

يذكر أن سلطنة عمان هي الدولة الأولى بين البلدان العربية الخليجية التي قررت خصخصة مطاراتها وقطاع الكهرباء فيها.

وتحاول السلطنة كغيرها من هذه الدول الخليجية تنويع اقتصادها لتقليل اعتمادها على النفط وخصوصا عبر تطوير احتياطها من الغاز لدخول العصر الصناعي وزيادة عائداتها.

المصدر : الفرنسية