واشنطن تضغط على أوبك لزيادة إنتاح النفط
آخر تحديث: 2001/6/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/6/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/10 هـ

واشنطن تضغط على أوبك لزيادة إنتاح النفط

بوش
تفيد تقارير بأن إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش تمارس ضغوطا على أعضاء أوبك من أجل زيادة الإنتاج وخفض الأسعار التي واصلت الارتفاع اليوم على الرغم من إعلان العراق أنه سيفي بالتعاقدات التي أبرمت في إطار برنامج النفط مقابل الغذاء.

ففي بورصة النفط الدولية بلندن واصلت أسعار برنت الارتفاع فتجاوزت 29 دولارا للبرميل على الرغم من توقع استمرار صادرات النفط العراقية لمدة خمسة أشهر بعد أن أعلن العراق أنه سيفي بالتعاقدات التي أبرمت ولم تنفذ.

وكانت الأسعار شهدت أمس تراجعا بعد أن أظهر تقرير حكومي أميركي وجود زيادة كبيرة في مخزونات البنزين الأميركية. غير أن حدة ذلك الهبوط ما لبثت أن خفت بسبب مخاوف من تعليق العراق صادراته النفطية ووسط تصريحات بأن أوبك لن تغير في مستويات الإنتاج الحالية.

في هذه الأثناء قال البيت الأبيض إن إدارة الرئيس جورج بوش تريد انخفاض أسعار النفط الخام وإنها تجري "محادثات دبلوماسية هادئة" مع أعضاء أوبك بشأن أثر ارتفاع تكاليف الطاقة على الاقتصاد الأميركي والاقتصاد العالمي.

تأتي هذه الأنباء بعد يومين من توجيه نواب ديمقراطيين انتقادات لبوش لعدم اتخاذه موقفا أكثر تشددا من أوبك وحثوه على الضغط على المنظمة والمنتجين الآخرين لزيادة الإنتاج بنحو 3.5 ملايين برميل يوميا لخفض أسعار النفط والبنزين في الولايات المتحدة.

ومن المقرر أن يجتمع وزراء منظمة أوبك الأسبوع القادم في فيينا وسط تصريحات صدرت عن العديد من الدول الأعضاء التي أبدت معارضة شبه قاطعة لأي تغير في سقف الإنتاج الحالي خشية هبوط الأسعار.

وأعلن آري فلايشر المتحدث باسم البيت الأبيض للصحفيين أمس أن "هناك محادثات جارية مع أوبك"، وهو الإعلان الذي كشف عنه البيت الأبيض يوم الأربعاء الماضي وقال فيه إنه يجري محادثات مستمرة مع أعضاء أوبك من دون ذكر المزيد من التفاصيل.

وقال فلايشر أمس "تجري مباحثات دبلوماسية هادئة مع حلفائنا في أوبك لتذكيرهم بأن لنا مصلحة في التأكد من أن الأسعار لن ترتفع بشدة". وأضاف فلايشر أن الرئيس بوش يريد انخفاض الأسعار لكنه لم يذكر تفاصيل.

المصدر : وكالات