صالح: دين اليمن الخارجي تقلص إلى ثلاثة مليارات دولار
آخر تحديث: 2001/5/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/2/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/5/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/2/28 هـ

صالح: دين اليمن الخارجي تقلص إلى ثلاثة مليارات دولار

صالح
أكد الرئيس اليمني علي عبد الله صالح اليوم أن الديون الخارجية لليمن تراجعت من عشرة مليارات دولار إلى ثلاثة مليارات بفضل برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي تطبقه صنعاء منذ عام 1995.

وفي خطاب ألقاه بمناسبة الذكرى الحادية عشرة للوحدة اليمنية قال صالح إن "جهودنا في الإصلاح الاقتصادي والمالي أحرزت نجاحات ملحوظة وأدت إلى تخفيض ديوننا الخارجية من عشرة مليارات دولار إلى ثلاثة مليارات دولار".

وأشار أيضا إلى "انخفاض العجز في الموازنة العامة من 17% إلى 3% وتراجع التضخم إلى أقل من 10%", موضحا أن معدل النمو في الاقتصاد اليمني بلغ 5%. 

وكانت الحكومة اليمنية اعتمدت مشروع موازنة العام الحالي بعجز بلغ نحو 88 مليون دولار وهو عجز يقل عن عجز العام الماضي بنسبة 57.8%.


صالح: برنامج الإصلاح الاقتصادي ساعد في تقليص الدين الخارجي من عشرة مليارات دولار إلى ثلاثة مليارات فقط
يذكر أن صندوق النقد الدولي كان رحب في مراجعته السنوية لاقتصاد اليمن بمؤشرات التحسن التي ظهرت في الفترة الأخيرة على الاقتصاد الذي حقق العام الماضي نموا بنسبة 6.5%.

وقال الصندوق إن التحسن الذي طرأ في العامين السابقين يرجع أساسا إلى ارتفاع أسعار النفط العالمية التي زادت من عائدات البلاد، وإلى الجهود الواعدة التي يبذلها اليمن لخفض الإنفاق العام.

وبالرغم من قلق الصندوق حيال ارتفاع معدل التضخم في البلاد الذي اقترب من 11% العام الماضي بسبب الجفاف فإنه أبدى تفاؤلا بالنسبة لأداء الاقتصاد وتوقع أن يحقق في العام الجاري نموا بنسبة 2.4%، بينما توقع أن يبلغ التضخم 9% هذا العام.

واعتبر الصندوق آنذاك أن آفاق النمو في اليمن على المدى الطويل قد تحسنت بعد أن سوى خلافه الحدودي مع السعودية في يونيو/ حزيران الماضي. ويعتقد مسؤولو الصندوق أن ذلك سيسمح لليمن بالتكامل بشكل أفضل مع الاقتصاد الإقليمي.
المصدر : الفرنسية