زنقانة
استبعد وزير النفط الإيراني نمدار زنقانة أي زيادة في إنتاج النفط الخام لمنظمة البلدان المنتجة للنفط (أوبك) في يونيو/حزيران القادم معتبرا أن وضع السوق متوازن في الوقت الراهن.

وقال الوزير الإيراني عقب اجتماع وزاري بشأن الغاز الطبيعي "ليس هناك أي مبرر لزيادة الإنتاج. إن وضع السوق متوازن بالرغم من التوترات المعهودة".

وقال إن احتياطي النفط "أكثر من كاف" حاليا، مضيفا "هناك ما يكفي من النفط، وكما ترون هناك حوالي مليون برميل تخزن يوميا في الولايات المتحدة". وأعرب زنقانة عن ثقته في أن الأسعار ستظل مستقرة.

ومن المقرر أن يعقد اجتماع لوزراء أوبك في الخامس والسادس من يونيو/حزيران بفيينا. وكان رئيس منظمة البلدان المنتجة للنفط وزير الطاقة الجزائري شكيب خليل قد استبعد هو الآخر أن يقرر وزراء أوبك أي زيادة في إنتاج النفط الخام في اجتماعهم القادم.

وأصدر ممثلو 11 بلدا منتجا للنفط من بينهم أعضاء في أوبك, عقب يومين من الاجتماع في طهران بشأن آفاق ومستقبل السوق الغازية, نداء من أجل "الحوار والتعاون" للدفع بالصناعة الغازية والاستثمارات في هذا القطاع.

وشارك في هذا الاجتماع الأول من نوعه إضافة إلى إيران, روسيا وهي أول منتج عالمي, وقطر وإندونيسيا والجزائر وبروناي وماليزيا ونيجيريا والنرويج وسلطنة عمان وتركمانستان.

وتسعى إيران التي تعتبر ثاني منتج في منظمة أوبك إلى تطوير صناعتها النفطية لا سيما بمشاركة الرساميل الأجنبية. كما تملك إيران ثاني احتياطي عالمي من الغاز الطبيعي بعد روسيا ويقدر بحوالي عشرين ألف مليار متر مكعب.

المصدر : الفرنسية