الملك عبد الله
يعلن العاهل الأردني عبد الله الثاني اليوم الافتتاح الرسمي للمنطقة الاقتصادية الخاصة بمدينة العقبة المطلة على البحر الأحمر في حفل يقيمه لعدد من كبار رجال الأعمال العرب والأجانب.

وينتظر سكان المدينة البالغ عددهم 70 ألف نسمة أن يجنوا ثمار هذا الإعلان في ضوء الوضع الضريبي الخاص الذي أصبحت المدينة تتمتع به منذ شهر فبراير/شباط الماضي. وقال نائل الكباريتي رئيس غرفة التجارة بالعقبة إن المدينة تشهد أكثر التغييرات إثارة منذ أكثر من عقدين.

وكان آخر ازدهار شهدته المدينة هو فترة الحرب العراقية الإيرانية بين عامي 1980 و1988 عندما أصبحت المدينة منطقة عبور البضائع للعراق الذي كانت السفن المتوجهة إليه عبر الخليج تتعرض لنيران القوات الإيرانية.

ويشارك في الحفل كبار الشخصيات من الشركات العالمية الكبيرة مثل مجموعة فنادق أكور الفرنسية العالمية وشركة مايكروسوفت الأميركية لبرامج الكمبيوتر وشركة بكتل للطاقة.

وقالت مصادر في القصر الملكي إن مشروع العقبة يستحوذ على اهتمام الملك عبد الله الذي يسعى لإعادة تنشيط الاقتصاد الأردني والانتصار في المعركة الموجهة ضد البيروقراطية التي تقاوم إجراء تغييرات جذرية.

وسيرافق العاهل الأردني الضيوف في جولة في المدينة وفي رحلة بحرية لإظهار جاذبية المدينة للمستثمرين الأجانب. ويشاهد الضيوف الأساسات التي يجرى وضعها لمنتجع يتكلف 500 مليون دولار على الشاطئ الجنوبي بمشاركة مستثمرين سعوديين.

ويريد العاهل الأردني مواجهة المتشككين الذين يرون أن المنطقة أصبحت مركزا لتجارة السلع المهربة وغسيل الأموال وكازينو للأثرياء العرب الخليجيين والإسرائيليين. وقالت مصادر القصر إن العاهل الأردني يرى العقبة كتجربة لباقي الأردن.

ويسعى الملك عبد الله الذي خلف والده الراحل الملك حسين في عام 1998 إلى تحرير اقتصاد بلد يقوم على القبلية وهو يدرك أن تحقيق الرفاهية لخمسة ملايين مواطن هو أصعب تحد تواجهه مملكة مستقرة.

وقال مسؤولون إن هيئة الإدارة الجديدة للمنطقة الاقتصادية الخاصة خولت سلطات كبيرة لضمان إمكانية تخطي العقبات التي تعترض طريقها.

وقال محمد قلادة رئيس لجنة مفوضين وزارية سداسية إن هيئة الإدارة الجديدة تخطط لاختيار شركة مقاولات عالمية خاصة لديها سجل موثق بالأعمال السابقة لتنضم إلى كونسورتيوم يضم مستثمرين أردنيين وعربا لإدارة المنطقة.

وأضاف أن 14 جهة عالمية على الأقل استجابت لطلب تقديم وثائق الأعمال السابقة. وتوقع قلادة بأن تشهد السنوات الخمس القادمة تدفق استثمارات بمليارات الدولارات.

المصدر : رويترز