أعلنت شركة بي جي البريطانية اليوم الاثنين أنها وقعت مع المؤسسة المصرية العامة للبترول وشركة إديسون الإيطالية اتفاقا لإقامة مشروع مشترك في مصر يشمل بناء مرافق لتسييل الغاز الطبيعي المصري وتصديره للأسواق الخارجية.

وقالت الشركة إن المشروع يتضمن إقامة مصنع لتسييل الغاز في مدينة إدكو الواقعة على ساحل البحر المتوسط شرقي الإسكندرية بتكلفة قدرها 900 مليون دولار. وأضافت الشركة أنها ستقوم بتطوير احتياطيات الغاز الطبيعي في مياه الدلتا الغربية.

وقال المدير التنفيذي للشركة البريطانية فرانك تشابمان إن بي جي تكون بهذه الاتفاقية قد أنهت تماما مفاوضاتها مع المؤسسة المصرية حول المشروع الذي يعد الأول لتصدير الغاز الطبيعي المسال من مصر. وأضاف أن الاتفاقية تحدد كذلك الأساس التجاري لتطوير احتياطيات الغاز المصري.

تأتي هذه الاتفاقية بعد نحو أسبوعين من إعلان شركة الطاقة الإيطالية العملاقة إيني وشركة النفط البريطانية بي بي أموكو عن خططهما للتعاون في إقامة مصنع لتسييل الغاز في مصر بكلفة تقدر بنحو 2.5 مليار دولار.

ونقلت مصادر عن الشركتين يومها أن أموكو وإيني ستشيدان المصنع المذكور في مدينة دمياط المصرية الواقعة على البحر المتوسط وأن الصادرات الأولى ستوجه نحو أسواق دول البحر المتوسط وخاصة إسبانيا.

وأفادت المصادر نفسها أن مصر تتفاوض كذلك مع شركات نفط دولية أخرى منها مجموعة رويال دتش/ شل وبي جي لإقامة مشروعات لتصدير الغاز، كما تبحث إقامة خط أنابيب يربط حقول الغاز فيها بالأسواق الاستهلاكية في الأردن وسوريا ولبنان.

وقالت إن أموكو وإيني ستملكان من المشروع حصة بنسبة 45% بينما ستمتلك الهيئة المصرية العامة للبترول النسبة المتبقية. وأضافت أنه سيتم نقل الغاز بعد تسييله إلى عدة دول منها الولايات المتحدة التي تمتلك فيها أموكو مرفأ استقبال.

ويتضمن المشروع بناء وحدتين لإنتاج الغاز المسال طاقة كل منهما نحو أربعة مليارات متر مكعب من الغاز سنويا. وينتظر أن تبلغ كلفة الوحدة الأولى أقل من مليار دولار ويكتمل العمل فيها بنهاية عام 2004.

وفي الفترة نفسها أعلن أن شركة يونيون فينوسا الإسبانية للطاقة تجري محادثات مع مجموعة بي بي ومجموعة بريتيش غاز البريطانية لإقامة روابط إستراتيجية بين عملياتها الاستثمارية في قطاع الغاز المصري.

تجدر الإشارة إلى أن موقع مصر القريب من أسواق الغاز الطبيعي المتطورة مثل إسبانيا وإيطاليا جعلها أكثر جاذبية لشركات الطاقة العالمية.

المصدر : رويترز