النشاشيبي
أعلن وزير المالية الفلسطيني محمد النشاشيبي أن المجلس التشريعي أقر الميزانية العامة للسلطة الفلسطينية للسنة المالية 2001, وقد بلغت قيمتها مليار و979 مليون دولار بعجز بلغ 371 مليون دولار.

وقال النشاشيبي في مؤتمر صحافي عقده في غزة أمس الأربعاء إن الميزانية التي أقرت بغالبية 26 صوتا ضد ثمانية أصوات تزيد عن ميزانية العام السابق بنحو 714 مليون دولار.

وكان المجلس التشريعي عقد جلسته برئاسة أحمد قريع في كل من رام الله وغزة في آن واحد بسبب عدم تمكن الكثير من النواب من الانتقال عبر المناطق الفلسطينية نتيجة القيود الإسرائيلية المشددة. واستخدمت وسيلة التواصل بالفيديو لتحقيق المشاركة في المناقشات والرد على النواب واستفساراتهم.

وأضاف أن "حجم الدين العام الذي بلغ 791 مليون دولار يشكل
7% من الناتج المحلي الإجمالى وهي نسبة متدنية بكل المعايير وفي حدود السيطرة ولا تشكل عبئا على الموازنة".

وأوضح النشاشيبي "أن الإيرادات العامة بلغت 1.308 مليار دولار بينما بلغ مجموع النفقات العامة 1.679 مليار دولار".

جندي إسرائيلي يدقق في هويات عمال فلسطينيين (أرشيف) 
وكان تقرير للأمم المتحدة قال الشهر الماضي إن الإغلاق الإسرائيلي للأراضي المحتلة تسبب في تراجع الإنتاج في مختلف قطاعات الاقتصاد الفلسطيني بمقدار النصف.

وأوضح التقرير أن إنتاج قطاع الزراعة وصيد الأسماك تراجع بنسبة 74% وقطاع الإنشاءات بنحو 79% والتجارة بنسبة 59%. وأضاف أن الحصار الإسرائيلي أفقد الغالبية العظمى من الفلسطينيين العاملين في إسرائيل وظائفهم، مما أدى إلى ارتفاع نسبة البطالة من 11 إلى 30%.

وقال التقرير إن متوسط عدد العمال الفلسطينيين الذين كانوا يعملون في إسرائيل حتى الأيام الأخيرة التي سبقت الانتفاضة الفلسطينية كان بحدود 130 ألف عامل، ثم سرعان ما تقلص في الشهر الأول منها إلى نحو ثلاثين ألفا.

وكانت مصادر فلسطينية قالت في وقت سابق من العام الجاري إن إجمالي الناتج المحلي الفلسطيني انخفض 580 مليون دولار عما كان مخططا له عام 2000 بسبب الإغلاق الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية الذي بدأ مع تفجر الانتفاضة.

إلى جانب ذلك لاتزال إسرائيل تحتجز ملايين الدولارات المستحقة للسلطة الفلسطينية كعوائد ضريبية برغم الانتقادات الدولية لهذه السياسة ومناشدة دول كثيرة لإسرائيل ضرورة الإفراج عن تلك الأموال. وتقدر الأمم المتحدة خسائر الاقتصاد الفلسطيني بسبب الحصار الإسرائيلي بنحو أحد عشر مليون دولار يوميا.

المصدر : الفرنسية