أعلنت مجموعة الخرافي الكويتية أنها تقوم على مشروع استثماري ضخم في مصر تصل كلفته إلى 1.7 مليار دولار ويشتمل على بناء أكبر مرفأ سياحي في الشرق الأوسط ومدينة سياحية مزودة بعدة مرافق وإنشاء مطار على البحر الأحمر ومرافق أخرى.

وقال المسؤول الإعلامي عن المشروع كريستوفر لارتر إن "المرفق السياحي الفخم سيفتتح بين عامي 2003 و2004 وسيتسع لأكثر من ألف يخت في (مرفأ غالب) الواقع على البحر الأحمر بموازاة مدينة أسوان جنوب مصر".

وأضاف أن مدينة سياحية ستقام في محيط المرفأ الذي سيكون "الأكبر من نوعه في الشرق الأوسط". وستضم المدينة مطاعم ومتاجر ومراكز ترفيه "للنخبة من الزبائن".

وأوضح لارتر أن عقودا وقعت مع شركة سكاندانافيا كونتراكترز الدنماركية لبناء محطة كهربائية, وميتيتو البريطانية لإقامة مصنع لتحلية مياه البحر، وسيجيرز البلجيكية لمعالجة مياه الصرف الصحي.

من جهة أخرى أكد المسؤول نفسه أن شركة مطارات باريس ستتولى إدارة المطار القريب المذكور والواقع في مرسى علم الذي سيفتتح في أكتوبر/ تشرين الأول المقبل.

وقال إن قيمة الاستثمارات في المرفأ والمدينة السياحية تبلغ 1.2 مليار دولار بينما ستبلغ كلفة المطار 500 مليون دولار. وأضاف أن غالبية تلك الاستثمارات تأتي من مجموعة الخرافي الكويتية الناشطة في قطاعي المقاولات والمأكولات.

المصدر : الفرنسية