قال تقرير معني بمراقبة حركة السفر في العالم إن مواطني دول الخليج العربية أنفقوا نحو 27 مليار دولار في أسفارهم عام 2000. وأشار التقرير الذي نشر اليوم الأحد إلى أن السعوديين هم الأكثر سفرا يليهم الإماراتيون.

وحسب تقرير أعدته الهيئة الدولية لمراقبة السفر فإن ما أنفقه الخليجيون يماثل ضعف ما أنفقه الأوروبيون في أسفارهم. وقدر التقرير نسبة الخليجيين الذين يفضلون الإقامة في فنادق الدرجة الأولى في أسفارهم بنحو 70%، في حين يختار 4% فقط الإقامة في فنادق اقتصادية.

وقدر تقرير الهيئة التي تتخذ من ألمانيا مقرا لها عدد المسافرين الخليجيين بنحو 8.8 ملايين مسافر، منهم 4.8 ملايين مسافر سعودي و 1.6 مليون إماراتي و1.3 مليون كويتي و400 ألف بحريني، وتتقاسم قطر وعمان 700 ألف مسافر.

وقضى المسافرون من دول الخليج 200 مليون ليلة تقريبا في الخارج. وحسب التقرير فإن الخليجي ينفق نحو 1814 دولارا في المعدل للرحلة الواحدة مقابل 836 دولارا للأوروبي. وشكل الذكور 60% من عدد المسافرين من دول خليجية.

وتوزعت أسباب السفر على النحو التالي: 13% رحلات عمل و54% لقضاء الإجازات و33% لزيارة أقارب.

واختار 3.2 ملايين خليجي السفر إلى دول شرق أوسطية مقابل 2.2 مليون اختاروا السفر إلى دول جنوب شرق آسيا و1.2 مليون سافروا إلى مصر وشمال أفريقيا ومليون خليجي اختاروا السفر إلى أوروبا ونحو 900 ألف إلى الشرق الآسيوي الأقصى و200 ألف إلى أميركا.

ويفضل الخليجيون عموما الدفع نقدا في رحلاتهم، ويدفع 40% منهم بواسطة البطاقات البنكية، في حين يستخدم 10% الشيكات للدفع.

المصدر : الفرنسية