بكين
قالت تقارير صحفية محلية إن الأكاديمية الصينية للعلوم الاجتماعية، وهي مركز أبحاث حكومي مرموق، تتوقع أن يحقق الناتج المحلي الإجمالي للصين نموا في هذا العام بنسبة 7.8%.

ونقلت وكالة أنباء شينخوا الرسمية عن الأكاديمية قولها إن برنامج الإصلاح الاقتصادي والسياسة المالية التوسعية وانتعاش الطلب المحلي ستدعم النمو الاقتصادي هذا العام.

تجدر الإشارة إلى أن الناتج المحلي الإجمالي للصين نما في العام الماضي بنسبة 8% بفضل الانتعاش الكبير في قطاع الصادرات والإنفاق الحكومي الضخم. وتسعى الصين إلى تحقيق نمو قدره 7% هذا العام وسط توقعات بانخفاض صادراتها بسبب تباطؤ الاقتصاد الأميركي.

غير أن مسؤولين صينيين يقولون إنه بالرغم من استمرار النمو الاقتصادي السريع فإن توقعات وأرقام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية تظهر أن إيجاد وظائف للعاطلين عن العمل سيبقى مهمة ملحة.

وكان وزير المالية كسيانغ هواشينغ أشار الشهر الماضي لدى إعلانه عجزا قياسيا في ميزانية العام الجاري بقيمة 31 مليار دولار إلى أن عدد العاطلين عن العمل في المدن الصينية قد يصل إلى 8.5 ملايين شخص بسبب صعوبة توفير وظائف للموظفين الحكوميين الذي يفقدون أعمالهم في عمليات هيكلة اقتصادية.

وكانت تقارير صحفية تحدثت عن أن نحو 14 مليون شخص فقدوا عملهم من جراء الإصلاحات الاقتصادية التي أجريت في الصين بين عامي 1995 و2000 إضافة إلى وجود 150 مليونا من العمالة الفائضة في القطاع الزراعي.

ويسعى برنامج إصلاح الاقتصاد الصيني الذي كان يخضع للإدارة المركزية، للإبقاء على المعدل الشهري للبطالة في المناطق الحضرية عند مستوى 6.5 ملايين عاطل عن العمل.

المصدر : وكالات