ميازاوا: اليابان على شفا انهيار مالي
آخر تحديث: 2001/3/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/12/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/3/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/12/14 هـ

ميازاوا: اليابان على شفا انهيار مالي

وزير المالية الياباني

قال وزير المالية الياباني كيتشي ميازاوا اليوم إن الأوضاع المالية في بلاده على شفا الانهيار برغم المبالغ الضخمة التي خصصتها الحكومة للإنفاق العام طيلة عقد كامل بهدف إنقاذ الاقتصاد من أسوأ ظروف يمر بها منذ الحرب العالمية الثانية.

وذكر الوزير في كلمة له أمام البرلمان أنه لم يعد بمقدور اليابان المضي في تأجيل اتخاذ عدد من القرارات الصعبة اللازمة لكبح جماح الدين الآخذ في الازدياد وتمكين الاقتصاد من استعادة عافيته على المدى الطويل وتطبيق جملة من الإصلاحات المالية.

أصداء تصريحات الوزير الذي كثيرا ما اشتكى من ارتفاع حجم الدين العام ترددت في أسواق المال وألقت بظلال ثقيلة على الين الذي سجل هبوطا قياسيا لم يصله منذ عشرين شهرا فبلغ الدولار 120.33 ينا.

ثم ما لبث الين أن تلقى ضربة أخرى عندما أظهرت بيانات رسمية أن استثمارات الشركات اليابانية أقل من أكثر التوقعات تشاؤما وأن الطلب على الآلات والمعدات في الشهر الأول من العام الجاري انخفض بنسبة 11.8% في وقت كانت فيه معظم التقديرات تتوقع ألا يزيد التراجع عن 6.1%.

ولأن طلبات الآلات تعد مؤشرا رئيسيا على الإنفاق الرأسمالي، ولأن الاستثمار هو الذي قاد جانبا كبيرا من الانتعاش الاقتصادي الذي تحقق العام الماضي، فإن المحللين يخشون أن يكون الاقتصاد في طريقه للانزلاق في ركود جديد هذا العام.

وكان الوزير أثار الشهر الماضي جدلا واسعا حينما اقترح رفع قيمة ضريبة الاستهلاك البالغة الآن 5% وذلك في إطار برنامج لإصلاح النظام الضريبي في البلاد. غير أنه لاذ بالصمت منذئذ ولم يعاود الحديث ثانية عن مقترحه ذاك.

وقد بدأت الحكومة اليابانية منذ عام 1992 في تطبيق عشرة برامج ضخمة للإنفاق العام بقيمة 128 ترليون ين (1070 مليار دولار) في محاولة لإنعاش الأوضاع الاقتصادية التي تردت أواخر عقد الثمانينيات نتيجة لفورة في أسعار الأصول.

ونتيجة لذلك تضاعف الدين العام فبلغ 130% من حجم الناتج المحلي الإجمالي في البلاد التي ترزح تحت أكبر دين بين الدول المتقدمة. وفي تصريحات على القدر نفسه من الإثارة اعترف ميازاوا يوم أمس بأن اقتصاد بلاده يعاني ركودا حادا وأن حجم الاستهلاك المحلي لايزال ضعيفا، واضعا حدا لتأكيدات دأبت الحكومة على إطلاقها بأن الاقتصاد الياباني يشهد انتعاشا.

وكانت وكالة التخطيط الاقتصادي اليابانية قالت منتصف الشهر الماضي إن الاقتصاد الياباني يتجه نحو الانتعاش.

المصدر : رويترز