أعلن رئيس مجلس إدارة البنك العربي ومديره العام عبد المجيد شومان أن البنك العربي الذي يعد أحد أبرز المصارف العربية حقق العام الماضي أرباحا قياسية تقدر بأكثر من 241 مليون دولار.

وقال شومان في بيان نشر اليوم السبت إن صافي أرباح مجموعة البنك العربي ارتفعت إلى 241.2 مليون دولار العام الماضي مقابل 225.6 مليونا في العام الذي سبقه.

وأضاف أن موجودات البنك تجاوزت للمرة الأولى حاجز العشرين مليار دولار لتصل إلى 21.3 مليارا في حين زادت ودائع العملاء لديه بنسبة 10.7% في العام الماضي لتصل إلى 14.9 مليارا.

وأوضح شومان أن هذه الإنجازات تحققت بالرغم من "الآثار السلبية للظروف السياسية الصعبة التي يعانيها إخواننا في فلسطين وتضاؤل فرص تحقيق السلام العادل أمام استمرار تعنت العدو الإسرائيلي وصلفه, مما أدى إلى تراجع عام في النشاط الاقتصادي الفلسطيني الأمر الذي انعكس سلبا على الاقتصاد الأردني أيضا".

وأكد رئيس مجلس إدارة البنك العربي في المقابل أن "تحسن أسعار البترول في الدول المنتجة ساعد على زيادة الإنفاق والتوسع في إقامة مشاريع البنية التحتية مما أثر إيجابيا في نشاط البنك في هذه الدول".

تجدر الإشارة إلى أن لدى البنك العربي -الذي أسس في القدس في شهر يوليو/ تموز من عام 1930- مكاتب وفروعا في 30 بلدا بالشرق الأوسط وأوروبا والولايات المتحدة الأميركية، وقد بدأ نشاطه في الأردن والأراضي الفلسطينية قبل أن يشمل دولا أخرى.

المصدر : الفرنسية