بوينغ تصنع طائرة تجارية تقارب سرعتها سرعة الصوت
آخر تحديث: 2001/3/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/1/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/3/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/1/6 هـ

بوينغ تصنع طائرة تجارية تقارب سرعتها سرعة الصوت

طائرة بوينغ الجديدة 
أعلنت الشركة الأميركية لصناعة الطائرات "بوينغ" أنها تعتزم إنتاج طائرة تجارية تقارب سرعتها سرعة الصوت. وقال رئيس مجلس الإدارة في القسم التجاري للشركة, ألان مولالي في مؤتمر صحفي إن إمكانية التحليق بسرعة تقارب 1150 كلم في الساعة ستسمح للركاب بالتوجه إلى حيث يريدون بسرعة أكثر من الطائرات العاملة حاليا. وأضاف أن الطائرة النفاثة الجديدة التي سيكون بإمكانها حمل 300 مسافر ستعبر المحيط الأطلسي في مدة تقل 90 دقيقة عن الزمن الذي تستغرقه الطائرات التجارية الحالية.

وأكدت شركة بوينغ أن زبائنها طلبوا منها تصنيع مثل هذه الطائرة. وقال مولالي "إنهم يشاطروننا الفكرة بأن هذه الطائرة الجديدة ستغير طريقة انتقال الناس تماما مثلما حدث عندما ظهرت الطائرات النفاثة".

وأضاف مولالي أن بوينغ ستواصل من جهة أخرى, دراسة إمكانية تطوير طائرة تكون أضخم من طائرة الجامبو الحالية "بي747" والمفترض أن تنافس طائرة "إيرباص إي380", وذلك في حال طلبت شركات الطيران منها مثل هذا النوع من الطائرات.

طائرة الإيرباص أيه  380
ويعني قرار الشركة الأميركية تصنيع هذا النوع من الطائرات تغيرا في سياساتها إذ ستتخلى عن بناء الطائرات الضخمة لصالح إنتاج طائرات أصغر بسرعة أكبر. كما يسمح هذا القرار لشركة إيرباص المنافسة التوسع في بناء طائرات إيرباص إي380 العملاقة القادرة على حمل 555 راكبا والتي بدأت تلقى رواجا بين شركات الطيران العالمية.

تجدر الإشارة إلى أن مشروع إيرباص إنتاج طائرة إي380المتطورة أثار خلافا بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأميركية على خلفية شكاوى من شركة بوينغ الأميركية بأن المشروع يحصل على تمويل من الاتحاد الأوروبي وهو ما يضعف من قدرة بوينغ التنافسية.

وكانت مصادر اعتبرت أن إيرباص تسعى عبر طائرتها الجديدة إلى احتلال مكانة الطائرة الأميركية بوينغ 747 التي تعتبر أكبر طائرة مدنية في العالم وأغلاها ثمنا.

المصدر : الفرنسية