وزير الاقتصاد الإندونيسي يوقع مذكرة تفاهم مع مسؤول بالصندوق (أرشيف)
أبدى مسؤول إندونيسي تفاؤلا بإمكانية حصول بلاده على قرض من صندوق النقد الدولي، وقال إن شقة الخلافات مع المؤسسة المالية الدولية بدأت تضيق وإن بلاده قد تحصل على القرض المقدر بنحو 400 مليون دولار بحلول منتصف الشهر الجاري.

وقال السفير الإندونيسي في الولايات المتحدة دوروجاتون جاكتي إن حكومة بلاده تدرس التقدم الحاصل في المفاوضات مع مسؤولي الصندوق بشأن القرض الذي يعد جزءا من برنامج قيمته خمسة مليارات دولار تعهد الصندوق بتقديمها لجاكرتا.

وكان من المقرر أن يتم صرف هذا القرض في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، إلا أن تعثر المفاوضات بين الطرفين حال دون إقرار القرض بسبب خلافاتهما بشأن عدد من المسائل الرئيسية المتعلقة باستقلالية البنك المركزي واقتراض الحكومات المحلية والشفافية في مبيعات الأصول.

تجدر الإشارة إلى أن تلك كانت المرة الثالثة التي يؤجل فيها الصندوق قروضا أقر تقديمها لإندونيسيا بموجب البرنامج المذكور الذي يمتد لثلاث سنوات، وذلك في إطار الجهود التي بذلت لمساعدة البلاد في إجراء جملة من الإصلاحات الاقتصادية الضرورية.

وتجد إندونيسيا نفسها مضطرة لكسب دعم صندوق النقد الدولي كي تستطيع الحصول على مساعدات من الأطراف المانحة الأخرى مثل نادي باريس والمجموعة الاستشارية الإندونيسية وتتجنب مزيدا من تدهور الثقة في اقتصادها.

المصدر : رويترز