وباء الحمى القلاعية يهدد تجارة الحبوب في العالم
آخر تحديث: 2001/3/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/12/23 هـ
اغلاق
خبر عاجل :وكالة الشرق الأوسط المصرية: ارتفاع عدد قتلى هجوم شمال سيناء أمس إلى 305
آخر تحديث: 2001/3/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/12/23 هـ

وباء الحمى القلاعية يهدد تجارة الحبوب في العالم

عمليات حرق الماشية المصابة في بريطانيا
هددت المخاوف من انتشار وباء الحمى القلاعية تجارة الحبوب في العالم بعد أن كانت محصورة في تجارة اللحوم والعلف، في وقت كثفت فيه مختلف دول العالم جهودها الرامية إلى القضاء على الوباء وسط ماشيتها.

فقد أعلنت اليابان أكبر الدول المستوردة للحبوب الزراعية في العالم أنها بدأت في اتخاذ خطوات لوقف شراء الذرة من الأرجنتين التي أعلنت هذا الأسبوع تفشي الوباء بين ماشيتها بدرجة كبيرة.

ويقول المراقبون إن أي خطوات يقوم بها المستوردون لوقف شراء الحبوب سيعمق من أزمة تجارة الحبوب التي تمثل أكبر أنواع التبادل التجاري بين الدول.

وقد كثفت دول أوروبا وآسيا وأميركا من جهودها الرامية لمكافحة الحمى القلاعية، فقد منعت الصين واردات اللحوم من الدول التي ظهر فيها الوباء ومن بينها فرنسا والأرجنتين، كما حظرت كولومبيا استيراد اللحوم من بريطانيا، التي سجلت أعلى معدل لانتشار هذا المرض، بالإضافة إلى فرنسا والأرجنتين.

ومن جهتها حظرت البوسنة استيراد الماشية من بريطانيا وفرنسا، كما حظرت البرتغال واردات الماشية والمنتجات الحيوانية من سبع دول خارج الاتحاد الأوروبي.

يذكر أن وباء الحمى القلاعية ظهر في بريطانيا الشهر الماضي ثم انتقل إلى فرنسا في وقت سابق من هذا الأسبوع، واضطرت بريطانيا إلى إعدام كميات كبيرة من الحيوانات في إطار جهودها الكبيرة للقضاء على انتشار المرض.

وفي خضم هذه الإجراءات المحمومة عبر مسؤول في الاتحاد الأوروبي عن أمله في أن تعدل الولايات المتحدة عن قرارها القاضي بحظر واردات اللحوم من دول الاتحاد الأوروبي، وهو قرار اتخذته هذا الأسبوع بعد انتقال المرض من بريطانيا إلى فرنسا. كما قررت الولايات المتحدة أيضا حظر استجلاب القطط والكلاب والخيول من الدول المتأثرة بهذا المرض.

يشار إلى أن مرض الحمى القلاعية من الأمراض الفيروسية شديدة العدوى، وهو يصيب الحيوانات ذات الحافر المشقوق مثل الأبقار والخنازير والأغنام والماعز، وينتج عنه تكون بثور على أفواه وأنوف وضروع تلك الحيوانات، وهو لا يسبب أضرارا للإنسان لكنه يصيب الحيوانات بالهزال الشديد المفضي إلى الموت.

المصدر : رويترز