أمين عام أوبك
قال الأمين العام لمنظمة الأقطار المصدرة لنفط (أوبك) علي رودريغيز إنه يتوقع زيادة الطلب العالمي على النفط بواقع 1.3 مليون برميل يوميا هذا العام.

تأتي هذ التصريحات بعد يوم من إعلان وكالة الطاقة الدولية أنها خفضت سقف تقديراتها بشأن الطلب على النفط لهذا العام وهبوط أسعار النفط في أعقاب ذلك الإعلان.

ومن المقرر أن تبحث الدول الأعضاء في أوبك تباطؤ الاقتصاد العالمي، وما يتبع ذلك التباطؤ من تراجع في الطلب على النفط، وذلك عندما يلتقي وزراء النفط في الدول الأعضاء بالمنظمة يوم غد الجمعة للاتفاق على معدلات إنتاج الدول الأعضاء من النفط.

وقال رودريغيز للصحفيين إن "هناك عوامل كثيرة (بدأت تؤثر على مستويات الأسعار) مثل التباطؤ في الاقتصاد الأميركي والياباني، وعلينا اتخاذ بعض الإجراءات الوقائية" للحيلولة دون انهيار أسعار النفط.

وأضاف رودريغيز أنه يتوقع أن ينمو الإنتاج النفطي من خارج أوبك بواقع مليون برميل يوميا هذا العام.

وقالت الوكالة في تقريرها الشهري عن سوق النفط إنها أجرت تعديلا في تقديراتها للنمو في الطلب العالمي على النفط لهذا العام فخفضته 110 آلاف برميل في اليوم لتصبح الزيادة المتوقعة في الطلب 1.41 مليون برميل في اليوم. 

وتوقعت الوكالة التي تتخذ من باريس مقرا لها أن يصل إجمالي الطلب العالمي على النفط هذا العام إلى 76.8 مليون برميل يوميا بانخفاض عن التقدير الأصلي للوكالة بمقدار 460 ألف برميل.

النعيمي
وفي تعليقه على تلك الأنباء وصف وزير النفط السعودي علي النعيمي التوقعات الحالية بتراجع تقديرات نمو الطلب العالمي على النفط بأنه "أمر خطير للغاية ويجب أن نبذل قصارى جهدنا لوقف الهبوط"، وكان النعيمي وصل إلى فيينا أمس لحضور الاجتماع الوزاري لأوبك المقرر يوم غد الجمعة.

وتشير تصريحات معظم المسؤولين النفطيين في الدول الأعضاء وغير الأعضاء بالمنظمة إلى أن أوبك تتجه لخفض الإنتاج. وكان آخر تلك التصريحات إعلان شكيب خليل رئيس أوبك أن الخفض المتوقع قد يصل إلى 1.5 مليون برميل يوميا. 

واليوم طالب وزير النفط الإيراني بيجان زنغانه أوبك بإقرار خفض ملموس في الإنتاج. وقال لدى وصوله إلى فيينا لحضور الاجتماع "أعتقد أننا بحاجة لخفض ملموس". لكنه امتنع عن تحديد حجم الخفض الذي تسعى بلاده لإقناع الدول الأعضاء في أوبك بإقراره.

رشيد
وفي الكويت قال وزير النفط عادل صبيح إن خفض الإنتاج بمقدار 1.5 مليون برميل هو خفض "كبير للغاية" لكنه أكد أن بلاده ستؤيد خفض الإنتاج في اجتماع أوبك دون الإفصاح عن حجم الخفض الذي تؤيده بلاده.

أما وزير النفط العراقي عامر رشيد فقد قال إن بلاده تأمل في أن تخفض المنظمة إنتاجها "بمعدل مليون برميل يوميا على الأقل". وكشف رشيد عن أن بلاده سترفع إنتاجها إلى مليوني برميل يوميا في الشهر الجاري بعد أن انخفض إلى مليون برميل في كانون الأول/ديسمبر الماضي.

المصدر : وكالات