الزعماء الثلاثة

تم في دمشق اليوم ربط شبكة الكهرباء السورية بشبكتي الأردن ومصر في عملية تدشين اشترك فيها الرئيس السوري بشار الأسد والمصري حسني مبارك والعاهل الأردني عبدالله الثاني من غرفة التحكم بمحطة كهرباء دير علي الواقعة في جنوبي العاصمة السورية.

وتم ربط الشبكة الكهربائية السورية بالشبكة الأردنية بواسطة كيبل بقوة 400 كيلوفولت. وكانت الشبكتان الأردنية والمصرية ربطتا في شهر آذار/مارس من عام 1999 بواسطة كيبل بحري يعبر البحر الأحمر.

من جانب آخر قال وزير الكهرباء السوري منيب أسعد صائم الدهر إن طاقة التوليد السورية البالغة سبعة آلاف ميغاوات ستستفيد من طاقة التوليد الموحدة في الشبكات الثلاث والبالغة 45 ألف ميغاوات.

وأوضح الوزير أنه في حالة وقوع حادث يؤثر على شبكة الكهرباء في أي من الدول الثلاث فإن المشروع سيمكنها من الاستفادة من الشبكتين الأخريين. وأشار إلى أن ربط الدول الثلاث بشبكة واحدة يمكنها من تبادل الفائض في الطاقة الكهربائية في ساعات الذروة التي تختلف من دولة لأخرى.

وأضاف أن المرحلة التالية من المشروع ستستكمل قبل نهاية العام الجاري بربط تركيا بالشبكة عبر خط طوله 350 كيلو مترا ومد خط آخر طوله 25 كيلو مترا يربط لبنان بالشبكة كذلك.

وأوضح الوزير أن خط ربط العراق بالمشروع البالغ طوله 500 كيلومتر سيستكمل في غضون عامين. وأشار إلى وجود خطط لربط ليبيا والدول العربية في شمالي أفريقيا بالمشروع في المستقبل.

من جانب آخر كشف الوزير السوري النقاب عن أن مدير الصندوق العربي للتنمية الاقتصادية والاجتماعية عبد اللطيف حمد وعد بتمويل مشروع ربط الشبكة الكهربائية المصرية بدول المغرب العربي المقرر أن يتم عبر ليبيا.

وكان الصندوق قد مول مشروع الربط الكهربائي بين مصر والأردن الذي بلغت تكاليفه 145 مليون دولار.

المصدر : وكالات