درويش: خطة تركيا الاقتصادية تحتاج لدعم أجنبي كبير
آخر تحديث: 2001/3/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/12/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/3/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/12/19 هـ

درويش: خطة تركيا الاقتصادية تحتاج لدعم أجنبي كبير

درويش
ساد الارتباك اليوم الأسواق المالية التركية إثر تصريحات وزير المالية الجديد كمال درويش الذي قال إن خطته لإخراج البلاد من الأزمة المالية الخانقة تحتاج لدعم أجنبي كبير، فانعكس ذلك على أداء الأسواق وهبطت أسعار الأسهم بنسبة 5%.

وكان خلاف سياسي وقع الشهر الماضي بين رئيس الجمهورية أحمد نجدت سيزار ورئيس الوزراء بولنت أجاويد أثار مخاوف من إمكانية دخول البلاد في حالة من عدم الاستقرار السياسي، مما أحدث حالة من الذعر في الأسواق ودفع أسعار الفائدة لمستويات كبيرة هزت القطاع المصرفي واضطرت تركيا إلى تعويم الليرة.

وقال درويش الذي يعد أكبر مسؤول اقتصادي في البلاد للصحافيين في أنقرة إن "ثمة حاجة لإعادة هيكلة القطاع المصرفي بالكامل".

وأضاف أن "القطاع المصرفي مثقل بالمشاكل ولكنني أود أن أقول بشكل قاطع إن ضمانات الودائع ستستمر بالكامل وفي الوقت نفسه لن تكون هناك أي تصفيات أو عمليات دمج".

وقد أجرى درويش في الأيام القليلة الماضية جملة من المحادثات مع مسؤولين من الولايات المتحدة والبنك الدولي وصندوق النقد الدولي في واشنطن بشأن الأزمة الاقتصادية التي تفجرت بسبب الخلاف بين الرئيس ورئيس الوزراء.

تجدر الإشارة إلى أن الحكومة التركية التي أفزعتها الأزمة قامت على عجل باستدعاء درويش الذي كان يعمل نائبا لرئيس البنك الدولي لمدة 20 عاما تقريبا، وطلبت منه تولي إدارة الأزمة المالية ومنحته صلاحيات واسعة.

المصدر : رويترز