أعلن صندوق النقد الدولي أمس الأربعاء أنه أقر عددا من القروض لليمن بقيمة أربعة وثلاثين مليون دولار، وذلك في إطار برنامج يهدف إلى دعم جهود الحكومة لمكافحة الفقر وتشجيع النمو بالتعاون مع الصندوق.
ويعد هذا القرض جزءا من اتفاقية وقعها اليمن مع الصندوق في أكتوبر/تشرين الأول1997 وتعهد الأخير بموجبها بتقديم 479 مليون دولار لليمن.
وقد وقعت الاتفاقية التي تسري لمدة ثلاث سنوات كجزء من برنامج الصندوق المعروف باسم "برنامج مكافحة الفقر وحفز النمو" الذي يشمل عددا من الدول. وقد تم فعليا صرف 246 مليون من تلك القروض لليمن.
وقال مساعد المدير العام لصندوق النقد الدولي شيغيميتسو سوغيساكي إن الصندوق "يرحب بتعهد السلطات اليمنية بالالتزام بسياسة مالية حذرة من أجل المحافظة على قسم من العائدات النفطية للسنوات التي تشهد مردودا ضعيفا".
تجدر الإشارة إلى أن صندوق النقد الدولي حث اليمن مرارا على العمل على زيادة عائداته من القطاعات غير النفطية، كما حثها على إدخال نظام الضرائب المباشرة وغير المباشرة الذي يسهل إدارته.
ومن بين الدول التي حصلت على قروض بموجب هذا البرنامج موريتانيا، حيث قدم لها الصندوق في أواخر شهر يناير/كانون الثاني الماضي قرضا ماليا بقيمة ثمانية ملايين دولار.

المصدر : الفرنسية