قالت نشرة اقتصادية تصدر في قبرص إن اتفاقاً إقليميا لنقل وتوزيع الغاز القطري لدولة الإمارات العربية المتحدة ودول أخرى بمليارات الدولارات سيوقع بين البلدين قريباً.

وقالت ميدل إيست إيكونوميك سيرفي (ميس) وهي نشرة متخصصة في الشؤون الاقتصادية إن مباحثات مفصلة قد جرت بين قطر بتروليوم وشركة دولفين إنيرجي التي تمتلك مجموعة مبادلة الاستثمارات الإماراتية 51% من أسهمها، قد أدت إلى تحقيق تقدم في كل النقاط التي جرى بحثها.

وتناولت تلك المباحثات سعر بيع الغاز وحجمه وتعديل الأسعار الفصلي واختيار المناطق التي سيستخرج منها الغاز في حقل الشمال. وتتقاسم شركة إنرون الأميركية وتوتال إلف بالتساوي بقية أسهم شركة دولفين.

وقال إبراهيم الإبراهيم المستشار الاقتصادي لأمير دولة قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني إن ما تحقق من تقدم في جميع النقاط الرئيسية في المحادثات كاف وأعرب عن اعتقاده بإمكانية توقيع الاتفاق قريبا جدا.

وأبدى مدير مشروع دولفين خلدون المبارك رأياً مماثلاً حين قال إن الجانبين توصلا إلى تفاهم بشأن كل النقاط تقريباً ومن الممكن توقيع الاتفاق الذي يهدف إلى نقل الغاز القطري إلى أبوظبي في أواخر عام 2004 أو أوائل عام 2005 في نهاية الشهر الجاري أو أوائل الشهر القادم.

ويسمح الاتفاق لشركة دولفين بتطوير منطقة في حقل الشمال العملاق وإنتاج ما يصل إلى ملياري قدم مكعب يوميا من الغاز في البداية. ويتضمن المشروع الذي أطلق عليه اسم "الدولفين" بناء أنبوب غاز تحت البحر بطول 800 كم يربط في مرحلة أولى قطر بدولة الإمارات ولاحقاً يمتد الأنبوب عبر البر بسلطنة عمان.

ويمكن أن يمتد الأنبوب في مرحلة لاحقة ليصل تحت سطح البحر إلى باكستان وبكلفة إضافية تصل إلى ثلاثة مليارات دولار. ويشمل كذلك حفر آبار وبناء منصات إنتاج ومعالجة الغاز، وتقدر كلفة المشروع بما بين 8 و10 مليارات دولار.

وكانت شركة أبو ظبي الوطنية للنفط "أدنوك" وافقت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي على نقل الغاز القطري عبر شبكتها الخاصة لتغذية المحطات الكهربائية ومصانع تحلية المياه في أبوظبي.

كما أبرمت الشركة صفقة لتوريد 800 مليون قدم مكعب من الغاز إلى دبي. وأوضح مدير مشروع دولفين خلدون المبارك أن المرافق في أبو ظبي ستستهلك ما يتراوح بين مليار ومليار ونصف قدم مكعب من الغاز القطري يوميا وسيتم توريد الباقي إلى إمارة دبي. وتملك قطر ثالث احتياطي من الغاز الطبيعي في العالم بعد روسيا وإيران.

المصدر : وكالات