حثت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة "فاو" الدول الفقيرة اليوم على زيادة صادراتها من المنتجات الغذائية العضوية للاستفادة من ازدهار أسواقها في العالم المتقدم.

وقالت المنظمة في تقرير "من المتوقع أن يرتفع الإنتاج المحلي من المنتجات العضوية في الدول المتقدمة في السنوات القليلة المقبلة، لكن من المستبعد أن يغطي الطلب على هذه المنتجات".

وقالت الدراسة "وبينما يتوقع أن يظل الطلب على المنتجات العضوية الطازجة أكبر من الإنتاج في الدول المتقدمة سيستلزم الأمر اللجوء إلى الواردات لتلبية طلب المستهلكين". وتقيد الزراعة العضوية استخدام المخصبات الصناعية والمبيدات.

وأشارت الدراسة إلى نمو سريع لمبيعات الفاكهة والخضراوات العضوية في أغلب الدول المتقدمة. وأضاف التقرير أن الدراسة توصلت إلى أن قيمة المبيعات تزايدت في أغلب الأسواق بمعدلات سنوية تتراوح بصفة عامة بين 20 و30% في السنوات الماضية من عقد التسعينيات في القرن الماضي.

وأوضح التقرير أن معدلات النمو كانت أكبر في بريطانيا وإيطاليا، إذ بلغ معدل نمو المبيعات في إيطاليا وحدها 85% في الفترة من 1998 إلى عام 2000. واستمر النمو في إيطاليا عام 2001 بعد اكتشاف أول حالات مرض جنون البقر.

وقالت الفاو إن الدول النامية القريبة أكثر من غيرها للدول المتقدمة لديها أفضل فرصة في زيادة مبيعاتها من المنتجات العضوية مثل دول منطقة البحر المتوسط بالنسبة للاتحاد الأوروبي.

وقالت الدراسة إن أعلى قيمة لمبيعات الأغذية العضوية في عام 2000 سجلت في الولايات المتحدة وبلغت ثمانية مليارات دولار وتلتها ألمانيا 2.1 مليار دولار ثم بريطانيا 986 مليون دولار وإيطاليا 978 مليون دولار.

المصدر : رويترز