اتفاقية شراكة إستراتيجية بين كزاخستان وأميركا
آخر تحديث: 2001/12/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/10/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/12/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/10/6 هـ

اتفاقية شراكة إستراتيجية بين كزاخستان وأميركا

نور سلطان نزارباييف
أبرم رئيس كزاخستان نور سلطان نظرباييف اتفاق شراكة إستراتيجية مع الولايات المتحدة تؤكد اهتمام البلدين بتعدد طرق تصدير النفط بين الشرق والغرب وتضع وسيلة ملموسة لمساعدة كزاخستان على تطوير احتياطياتها.

وتقضي الاتفاقية بتعزيز التعاون في مجال أمن الطاقة ودعم حماية منشآت الإنتاج والنقل والتشجيع على مزيد من التعاون في مجال الطاقة الكهربائية والطاقة النووية وحماية البيئة.

وأصدر الرئيسان الأميركي جورج بوش والكزخي نظرباييف بيانا أعلنا فيه الالتزام بتعزيز ما وصفاه بشراكة بعيدة المدى وإستراتيجية ترمي إلى دمج كزاخستان بالاقتصاد العالمي.

ووقع وزير الخارجية الكزخي ييرلان أدريسوف ووزير الخارجية الأميركي كولن باول على إعلان للشراكة في مجال الطاقة، قالت وزارة الخارجية الأميركية إنه "يؤكد الدعم الأميركي لتعدد طرق تصدير النفط ولاسيما بمحاذاة خط الأنابيب المقترح بين باكو وتبليسي وجيهان".

وقال وزير الخارجية الكزخي إن الرئيس الأميركي تعهد بالعمل على رفع العقوبات المفروضة على كزاخستان بموجب قانون جاكسون/ فانيك لعام 1974 والتي ربطت العلاقات التجارية بالقيود التي كانت مفروضة على الهجرة اليهودية إبان العهد السوفياتي.

وردا على ذلك تعهد نزارباييف بمواصلة الإصلاحات الاقتصادية، كما أبدى استعداد بلاده للمساهمة بجنود لحفظ السلام ضمن القوة الدولية لأفغانستان.

وتسعى واشنطن منذ فترة طويلة للحصول على دعم كزاخستان في تعقب المواد النووية وتشديد القيود على الحدود للحد من تنقل أعضاء الجماعات الإسلامية المسلحة وتهدد الدول الأقل استقرارا والواقعة بين كزاخستان وأفغانستان.

المصدر : رويترز
كلمات مفتاحية: