حذر البيت الأبيض اليوم من أن نمو الاقتصاد الأميركي قد ينخفض 0.5% بين آخر ربعين من عامي 2001 و2002 إن لم يأت الكونغرس ببرنامج لتحفيز الاقتصاد كالذي اقترحه الرئيس جورج بوش.

وأضاف مجلس المستشارين الاقتصاديين التابع للبيت الأبيض في تقرير أن بطء النمو الاقتصادي سيقلل من الوظائف الجديدة في القطاع الخاص، مما يعني ضياع نحو 300 ألف وظيفة وأنه يتوقع تراجعا أعمق وأطول في ثقة المستهلكين.

وقال "أثر عدم سن برنامج التحفيز الذي يتبناه الرئيس هو تدني النمو الاقتصادي بنحو 0.5% بين الربع الرابع من عام 2001 والربع الرابع من عام 2002". وأضاف أن "بطء النمو في إجمالي الناتج المحلي سيقلل إيجاد وظائف في القطاع الخاص مما يعني ضياع 300 ألف فرصة عمل".

وكان بوش قد وافق يوم الثلاثاء الماضي على أمل التوصل إلى تسوية في خلاف مع الكونغرس بشأن برنامج تحفيز الاقتصاد على تقليل حجم التخفيضات المقترحة في ضرائب الشركات والأفراد. إلا أن الجانبين لايزالان على خلاف بشأن مطالب الجمهوريين بتعجيل إقرار تخفيضات الضرائب على الدخل.

المصدر : رويترز