استثمارات إيرانية بمليارات الدولارات في قطاعي النفط والغاز
آخر تحديث: 2001/12/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/12/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/30 هـ

استثمارات إيرانية بمليارات الدولارات في قطاعي النفط والغاز

ذكرت صحيفة اقتصادية إيرانية اليوم أن إيران قررت استثمار ملياري دولار من أجل تحديث صناعتها النفطية خصوصا منشآتها لإنتاج النفط جنوبي غربي البلاد. ومن جهة أخرى ذكرت مصادر صحفية اليوم أن إيران تبدأ اليوم الإنتاج في المرحلتين الثانية والثالثة من حقل غاز جنوبي فارس البحري العملاق الذي تشترك فيه مع قطر.

ونقلت صحيفة "همشهري" الإصلاحية عن بيان صادر عن وزارة النفط أن "هذه الاستثمارات يجب أن تسمح بالحفاظ على القدرة الإنتاجية للبلاد". واستنادا إلى البيان فإن مشروع الاستثمارات يتعلق بتحديث المنشآت في المناطق التي ينتج فيها النفط في البلاد خصوصا في محافظة خوزستان (جنوبي غربي).

وأضاف البيان أن "المناطق النفطية جنوبي البلاد تنتج حاليا 3.3 مليون برميل يوميا وهو ما يشكل 83% من إجمالي إنتاج النفط في البلاد".

وأعيد بناء الصناعة النفطية الإيرانية التي تضررت كثيرا أثناء الحرب بين العراق وإيران (1980-1988) بين عامي 1989 و1995. وتعود معظم منشآت النفط الإيرانية إلى عامي 1930 و1940 وتحتاج بسبب هذا إلى تجديد وتحديث.

ونقلت الصحيفة عن نائب رئيس شركة النفط الوطنية الإيرانية مهدي مير موعظي قوله إن إيران تعتزم زيادة قدرتها الإنتاجية "إلى خمسة ملايين برميل يوميا بحلول العام 2005".

وتعتبر إيران ثاني أهم منتج للنفط في منظمة أوبك وتملك ثالث احتياطي نفطي في العالم بعد السعودية والعراق. كما تنتج حاليا 3.5 ملايين برميل في اليوم تصدر منها 2.1 مليون برميل يوميا.

إنتاج الغاز
ومن جهة أخرى ذكرت مصادر صحفية اليوم أن إيران تبدأ اليوم الإنتاج في المرحلتين الثانية والثالثة من حقل غاز جنوبي فارس البحري العملاق الذي تشترك فيه مع قطر.

ويدير هاتين المرحلتين كونسورتيوم تقوده شركة توتالفينا إلف الفرنسية ويضم بتروناس الماليزية وغازبروم الروسية. وكان مقررا بدء الإنتاج فيهما في أكتوبر/ تشرين الأول لكنه تأخر بسبب ما قالت الصحيفة إنها "مشاكل فنية وإدارية تتعلق بالعمالة".

ومن المتوقع أن يضخ المشروع الذي تكلف ملياري دولار نحو 57 مليون متر مكعب يوميا في شبكة الغاز الطبيعي بإيران بحلول نهاية عام 2002. وقالت صحيفة إيران إن من المقرر أن تبدأ المرحلة الأولى التي تعاقدت عليها شركة بتروفارس المحلية الإنتاج في غضون عام.

وتوجد في إيران ثاني أضخم احتياطات من الغاز الطبيعي في العالم بعد روسيا حيث تقدر بنحو 26.3 تريليون متر مكعب نصفها تقريبا في حقل جنوبي فارس. ومن المقرر تطوير الحقل على 25 مرحلة. وخصصت استثمارات تزيد على سبعة مليارات دولار للمراحل الثمانية الأولى منها.

وتتنافس شركات شتات أويل النرويجية وإل. جي الكورية وتكنيب الفرنسية وغيرها على المرحلتين التاسعة والعاشرة اللتين ستنتجان الغاز الطبيعي والغاز الطبيعي المسال والغاز المكثف.

المصدر : وكالات