رئيس منظمة أوبك
أعرب رئيس منظمة أوبك شكيب خليل عن ارتياحه لما أسماه بروح التعاون بين المنظمة والمنتجين المستقلين في إطار المساعي الرامية إلى إعادة الاستقرار إلى أسعار النفط. في هذه الأثناء أكد خليل عزم المنظمة على عقد اجتماع طارئ في القاهرة أواخر الشهر الجاري لبحث الأسعار وسياسة الإنتاج اعتبارا من مطلع العام المقبل.

ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية عن خليل الذي يشغل أيضا منصب وزير النفط في الجزائر قوله إن هناك روح تعاون طيبة بين أعضاء أوبك والمنتجين خارجها. وأضاف أن إعلان رئيس الوزراء الروسي ميخائيل كاسيانوف في كاراكاس وقرار أنغولا خفض إنتاجها، أمور مشجعة.

وكان كاسيانوف قد صرح الجمعة في العاصمة الفنزويلية أن بلاده تريد أن تراوح أسعار البترول بين 20 و25 دولارا للبرميل.

وقالت الوكالة إن خليل أكد أيضا انعقاد مؤتمر طارئ لأوبك في القاهرة يوم 28 ديسمبر/ كانون الأول لبحث مستويات الإنتاج من أول يناير/ كانون الثاني 2002 وكيفية ضمان استقرار الأسعار في الأسواق.

وأوضح رئيس أوبك أن هناك مناخا طيبا يسود حاليا وأنه يأمل في استمرار روح التعاون بين أعضاء أوبك والمنتجين من خارجها، كما يأمل في استمرار التعاون بين المنتجين والمستهلكين للبترول.

وأضاف خليل أنه في الوقت الذي تنتظر فيه أوبك قرارات النرويج والمكسيك وروسيا التي جرت مشاورات بشأنها اليوم، فإنها تعتقد أن بإمكانها تحقيق هدف تخفيض المنتجين خارجها إنتاجهم بمقدار 500 ألف برميل يوميا.

المصدر : رويترز