أعلنت فرنسا أنها ستشتري مائة مليون يورو من فئة خمسين سنتا المعدنية من إسبانيا تحسبا لحصول نقص محتمل في عملة اليورو التي بدأ استخدامها لأول مرة في البلاد اليوم.

كما دعت الفرنسيين لاستبدال اليورو المعدني من مكاتب البريد ومتاجر السجائر والبنوك وبعض المتاجر الكبيرة حتى الأول من يناير/ كانون الثاني المقبل موعد إطلاق عملات اليورو الورقية.

وقال وزير المالية الفرنسي لوران فابيوس إن باريس قررت شراء اليورو المعدني من إسبانيا بالتحديد لأن مصرف إسبانيا يملك فائضا في إنتاج هذه الفئة من القطع النقدية. في مقابل ذلك لم تؤكد الوزارة معلومات مفادها أن فرنسا ستطلب من إيطاليا سك قطع نقدية من فئة عشرين وخمسين سنتا.

وأقرت وزارة الاقتصاد في بيان أن الطلب تزايد كثيرا خلال الأسابيع الأخيرة على القطع النقدية من فئة خمسين سنتا, موضحة أن حاكم مصرف فرنسا المركزي طلب من الحكومة ان تأذن له بالتزود بهذه الفئة من القطع النقدية من مصرف إسبانيا, فضلا عما يمكن أن تنتجه مؤسسة بيساك جنوبي غربي فرنسا.

وقالت الوزارة إن هذه الطلبية الاستثنائية تهدف إلى ضمان سهولة المبادلات لدى الانتقال إلى اليورو. واعتبرت أنه لن يكون لها تأثير على برنامج مؤسسة بيساك لسك النقود للعام 2002 الذي حددت كميته بـ 1.8 مليار قطعة نقدية.

المصدر : وكالات