تراجع احتياطي العملة الصعبة بمصر بسبب الهجمات
آخر تحديث: 2001/12/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/12/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/25 هـ

تراجع احتياطي العملة الصعبة بمصر بسبب الهجمات

عاطف عبيد
قال رئيس الوزراء المصري عاطف عبيد إن هجمات 11 سبتمبر/ أيلول على الولايات المتحدة أدت إلى حدوث عجز مفاجئ في موارد مصر من النقد الأجنبي يراوح بين 1.5 و1.7 مليار دولار، لكنه أوضح أن الحكومة استطاعت تعويض بعض هذا العجز بسلسلة من الاتصالات والإجراءات.

وقال عبيد في كلمة الليلة الماضية أمام اللجنة الاقتصادية بالبرلمان المصري (مجلس الشعب) إنه أصبح في حكم المؤكد تدبير 700 مليون دولار من مؤسسات التمويل العربية والدولية وتدبير 600 مليون أخرى عبر خفض الواردات، وبذلك سيكون الحد الأقصى للعجز الفعلي في أسوأ الظروف 500 مليون دولار. وأوضح عبيد أنه ليس من الصعب تدبير هذا المبلغ، مضيفا أن احتياطات النقد الأجنبي لدى مصر آمنة وتكفي احتياجاتها الاستيرادية لمدة عام.

وأكد عبيد من جديد أن الحكومة لن تلجأ إلى إجراءات إدارية لعلاج الفجوة في سوق الصرف الأجنبي، بل إنها ستلجأ إلى التأثير على عملية العرض والطلب لإعادة الاستقرار إليها، مشيرا إلى أنها ستعمل في ثلاثة اتجاهات لحماية مصر من أي مفاجآت قادمة, وهي تصحيح وتعزيز الميزان التجاري وميزان الخدمات واستخدام ما يتاح لديها من رصيد قوي لجذب المزيد من الاستثمارات العالمية والقروض الميسرة.

وقال إن مصر لديها القدرة على التصدير ومنافسة الواردات عبر رفع الأعباء عن المنتجين المحليين ومساعدتهم في تحديث مصانعهم والوجود في الأسواق العالمية.

المصدر : رويترز