أوبك تتجه لخفض إنتاجها بمقدار 1.5 مليون برميل
آخر تحديث: 2001/11/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/11/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/23 هـ

أوبك تتجه لخفض إنتاجها بمقدار 1.5 مليون برميل

علي النعيمي
قال وزير البترول السعودي علي النعيمي اليوم إنه لا يرى أي اعتراضات من أعضاء منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) على خفض إنتاج المنظمة بمقدار 1.5 مليون برميل في اليوم لدعم أسعار النفط المتدهورة.

وقال النعيمي للصحفيين على هامش مؤتمر المناخ المنعقد في المغرب "لا أرى أي اعتراض على خفض قدره 1.5 مليون برميل في اليوم"، وأضاف "في البداية كان الناس يتحدثون عن خفض قدره 700 ألف برميل في اليوم، والآن الاتجاه بدأ يتحول في أوبك من مليون برميل يوميا إلى 1.5 مليون برميل في اليوم".

وكشف النعيمي النقاب عن اتصالات متواصلة مع المنتجين الرئيسيين من خارج أوبك مثل المكسيك والنرويج في محاولة لكسب تأييدهم للحد من الإنتاج.

وتابع النعيمي "حجم الخفض سيتوقف على مساهمة الدول غير الأعضاء في أوبك"، وأضاف "مازلت أرجو أن يشاركوا" في خفض الإنتاج.

وقال وزير النفط السعودي إن بداية ديسمبر/ كانون الأول موعد "مناسب" لتنفيذ الخفض في إنتاج أعضاء أوبك.

ومن المقرر أن يجتمع وزراء أوبك في فيينا يوم 14 نوفمبر/ تشرين الثاني للاتفاق على خفض الإنتاج في محاولة لدعم أسعار البترول.

وفي سياق متصل قال مسؤول بوزارة الطاقة الروسية اليوم إن النعيمي سيبدأ الأحد القادم زيارة تستغرق يومين إلى روسيا في محاولة أخيرة لإقناعها بدعم مساعي أوبك لتحقيق استقرار في أسعار النفط، وكان وزير الطاقة الروسي إيغور يوسفوف قال إن الحكومة ستوضح موقفها بشأن دعم محاولات أوبك لخفض إنتاج النفط.

وقد ارتفعت أسعار البترول في الأسواق العالمية في أعقاب تصريحات النعيمي، فقد زاد سعر برنت في عقود ديسمبر/ كانون الأول بمقدار 27 سنتا ليصل إلى 20.55 دولارا للبرميل، وارتفع سعر السولار 2.5 دولار ليصل إلى 188.5 للطن.

وكان سعر مزيج برنت قد انخفض في وقت سابق هذا الأسبوع إلى أدنى مستوياته منذ عامين ليصل إلى 18.81 دولارا للبرميل.

المصدر : رويترز