أعلنت شركة BMW الألمانية لإنتاج السيارات أن أرباحها قبل خصم الضرائب في الربع الثالث من هذا العام بلغت 567 مليون يورو (510 ملايين دولار) بانخفاض بنحو 5% عن الفترة نفسها من العام الماضي. لكن الأرباح تجاوزت توقعات معظم المحللين.

وكان استطلاع رأي شمل 11 محللا قدر أرباح الشركة قبل خصم الضرائب في الأشهر الثلاثة المنتهية في 30 سبتمبر/ أيلول عند متوسط 474 مليون يورو (425 مليون دولار). وتراوحت توقعات المحللين بين 335 مليونا و618 مليون يورو.

وقالت الشركة إنها تتوقع استمرار التطورات الإيجابية في مجال العمل في الربع الأخير من العام الجاري، وإنها ستحقق هدفها بالوصول بعائد المجموعة على المبيعات إلى 6% على الأقل هذا العام.

وأضافت أن صافي أرباح الربع الثالث هبط 29% ليستقر عند 315 مليون يورو. وقال خافيير جنر وهو محلل اقتصادي "الأرقام تبدو جيدة للغاية والسوق ستكون سعيدة بها".

ووسط تحذيرات شركات سيارات أخرى منها رينو وفيات بعد هجمات سبتمبر/ أيلول على نيويورك وواشنطن، أبدت الشركة الألمانية تفاؤلا نسبيا بشأن توقعاتها لهذا العام على الأقل.

وقالت BMW في بيان إن "الآثار الاقتصادية للهجمات على الولايات المتحدة يمكن مواجهتها على أساس المعلومات المتاحة حاليا". وأضافت أنها تتوقع وصول مبيعات وأرباح عام 2001 إلى مستوى العام الماضي، وأكدت أنها واثقة من تحقيق مبيعات تزيد عن 900 ألف سيارة هذا العام بارتفاع نحو 10% عن العام الماضي. وفي عام 2000 بلغت أرباح BMW قبل خصم الضرائب 1.66 مليار يورو.

المصدر : رويترز