كونكورد تعود للخدمة بعد عام من التوقف
آخر تحديث: 2001/11/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/11/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/21 هـ

كونكورد تعود للخدمة بعد عام من التوقف

كونكورد فرنسية لحظة إقلاعها من باريس اليوم إلى نيويورك

عادت طائرات الكونكورد إلى الخدمة اليوم بعد أن أوقفت في أعقاب تحطم إحداها العام الماضي. ويرى بعض خبراء صناعة الطيران في هذه العودة ما قد يبعث الثقة في هذا القطاع الذي يمر بفترة عصيبة بسبب الخسائر التي مني بها جراء الهجمات التي استخدمت فيها طائرات ركاب لضرب أهداف في واشنطن ونيويورك.

وانطلقت الطائرة التابعة لشركة الخطوط الجوية الفرنسية (إير فرانس) وهي أسرع طائرة ركاب على الإطلاق بسرعة تصل إلى ضعف سرعة الصوت في رحلة تستغرق 235 دقيقة من مطار شارل ديغول بباريس إلى مطار جون كينيدي بنيويورك. وتقل الطائرة التي انطلقت صباح هذا اليوم 92 راكبا.

وفي الوقت نفسه سيرت شركة الخطوط الجوية البريطانية وهي الشركة الثانية الوحيدة التي تستخدم طائرات الكونكورد رحلة تقل مجموعة من رجال الأعمال والمشاهير من مطار هيثرو بلندن إلى مطار كينيدي بنيويورك على أن تستأنف رحلاتها التجارية المنتظمة عبر المحيط الأطلسي بعد غد الجمعة.

وقال جان كريل سبينيتا رئيس إير فرانس الذي استقل طائرة الكونكورد من باريس برفقة وزير النقل جان كلود جيسو "قلت دوما إنه إذا توفرت الحلول الفنية ستطير الكونكورد من جديد. واليوم وفينا بهذا الوعد. وبخلاف الرمز الذي ترمز إليه هذه الطائرة فهي أيضا دليل ثقة في مستقبل النقل الجوي".

وكانت شركات الطيران من أكثر القطاعات التي تضررت من الهجمات التي نفذت باستخدام أربع طائرات ركاب أميركية صدمت أهدافا في واشنطن ونيويورك يوم 11 سبتمبر/ أيلول الماضي. وسيكون رودولف جولياني عمدة نيويورك في استقبال طائرتي الكونكورد الفرنسية والبريطانية.

وكانت طائرات الكونكورد وهي رمز الثراء والفخامة قد استخدمت في الرحلات التجارية قبل 25 عاما ثم أوقف استخدامها بعد تحطم طائرة تابعة لإير فرانس كانت متجهة إلى نيويورك بعد إقلاعها من باريس وتحولها إلى كرة من لهب يوم 25 يوليو/ تموز من العام الماضي وقتل في الحادث 113 شخصا.

ويستقل توني بلير رئيس الوزراء البريطاني طائرة كونكورد خاصة لواشنطن اليوم الأربعاء لإجراء محادثات مع الرئيس الأميركي جورج بوش بشأن العمليات العسكرية التي تشنها بلداهما على أفغانستان.

وكان حادث العام الماضي أول حادث للكونكورد في تاريخها. ووقع حين تسببت قطعة معدنية سقطت من طائرة على مدرج الإقلاع في انفجار أحد إطارات الكونكورد واخترقت شظايا خزان الوقود فانفجرت الطائرة وتحطمت.

المصدر : رويترز