النعيمي: لا لقاءات بوزيري نفط النرويج والمكسيك
آخر تحديث: 2001/11/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/11/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/21 هـ

النعيمي: لا لقاءات بوزيري نفط النرويج والمكسيك

علي النعيمي
قال وزير البترول السعودي علي النعيمي إنه ليس لديه أي خطط الآن لعقد لقاءات مع وزيري نفط كل من النرويج والمكسيك قبل انعقاد اجتماع وزراء النفط في الدول الأعضاء بمنظمة أوبك المقرر يوم الأربعاء.

وقال النعيمي "ليس لدي دعوة، يسعدني أن ألتقي به" في إشارة إلى الوزير النرويجي إينار ستينسنايس. وأضاف الوزير السعودي أنه ليس لديه خطط أيضا لمقابلة الوزير المكسيكي أرنستو مارتنز.

وامتنع النعيمي عن التعقيب على قرارات أوبك المحتملة بشأن الإنتاج. غير أن الأمين العام لأوبك علي رودريغز قال قبل ذلك بقليل إن المنظمة تبحث حجم الخفض الإنتاجي الذي يمكن أن تطبقه لوقف انخفاض الأسعار، وإنه من المحتمل أن يتجاوز هذا الخفض مليون برميل يوميا.

وتسعى أوبك منذ فترة ليست بالقصيرة لإشراك الدول النفطية غير الأعضاء بها في خطة الخفض، لكن مسعاها هذا لم يثمر عن أي تعهد من أي من هذه الدول التي تشمل على وجه التحديد المكسيك والنرويج وروسيا وعمان، باستثناء الأخيرة.

الخفض لن يرفع السعر!

من جانب آخر أعرب مسؤول تنفيذي في شركة نفط يابانية عن اعتقاده بأن أي انتعاش في أسعار النفط العالمية سيكون على الأرجح محدودا حتى وإن خفضت أوبك إنتاجها بواقع مليون برميل يوميا وفقا لما هو متوقع على نطاق واسع.

وقال المدير العام لمؤسسة الطاقة اليابانية للصحفيين كنجي موريتا "لقد أخذت السوق في حساباتها خفض إمدادات أوبك بواقع مليون برميل يوميا. وأسعار الخام لن تتمكن من الانتعاش على الفور إذا طبقت أوبك خفضا بهذا الحجم".

وقال موريتا إنه يتوقع أن تظل أسعار خام دبي القياسي في آسيا ضعيفة ما لم تظهر بوضوح بوادر انتعاش اقتصادي وإن كان هناك احتمال بانتعاش خام دبي إلى نحو 20 دولارا للبرميل. ويبلغ سعر برميل خام دبي 18 دولارا.

وقال المسؤول الياباني إنه يشك في أن تستطيع أوبك المحافظة على دورها في السيطرة على أسعار النفط وسط الارتفاع الحاد في إنتاج المنتجين من خارج أوبك وتباطؤ الاقتصاد العالمي الذي يضر بالطلب على النفط.

المصدر : رويترز