قال مايك مور رئيس منظمة التجارة العالمية إن حملة المنظمة لتحرير التجارة العالمية بدرجة أكبر ستفيد الدول الفقيرة، رغم ما يقوله النشطاء المناهضون للعولمة.

وقال مور في كلمة أدلى بها في هونغ كونغ إن الدول الفقيرة ستكسب إذا انتهت الجولة الجديدة من مفاوضات التجارة العالمية التي اتفق عليها وزراء المنظمة في قطر بالدوحة في 14 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي بخفض التعريفات الجمركية على السلع الصناعية.

واتهم النشطاء المناهضون للعولمة الدول الغنية باستخدام المنظمة لتحقيق مصالحهم على حساب الدول النامية. وقال مور وهو رئيس وزراء سابق لنيوزيلندا إن الافتراض بأن مصالح الدول الأكثر فقرا قد سحقت تحت الأقدام في الدوحة "هو قراءة خاطئة تماما لما حدث هناك".

وأبلغ مور مجلس التعاون الاقتصادي لمنطقة المحيط الهادي وفقا لنص أصدره مكتبه في جنيف "بالنسبة لبعض هؤلاء المنتقدين ليس هناك نص أو عملية لا تمثل مؤامرة ضد الدول النامية والفقيرة".

المصدر : رويترز