قالت تقارير محلية إن دولة الإمارات العربية المتحدة خصصت أكثر من مليار درهم لاستضافة الاجتماع السنوي لصندوق النقد والبنك الدوليين والذي سيعقد بدبي في سبتمبر/ أيلول 2003.

وذكرت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية أن تكاليف استضافة هذا الحدث الذي يعقد لأول مرة في دولة عربية تشمل المنشآت والمصاريف اليومية والتجهيزات الخاصة بالاجتماع الذي سيتم تسويقه عالميا عبر شركة أميركية متخصصة بكلفة تقدر بمليوني درهم.

وقالت الوكالة إن لقاء للجنة العليا المنظمة للاجتماعات عقد مساء أمس برئاسة وزير المالية بدولة الإمارات الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم لبحث الترتيبات الخاصة بإقامة الوفود والمواصلات والاتصالات وتجهيز القاعات والمكاتب والمنشآت المكملة للاجتماع الذي يعقد في الفترة ما بين 23 و25 سبتمبر/ أيلول من العام بعد القادم.

ونقلت الوكالة عن إبراهيم باسلاح منسق اللجنة العليا قوله إنه تم في الاجتماع بحث إنجاز القاعة الكبرى خارجيا وداخليا والتي تتسع بمجملها لستة آلاف شخص. وستكون القاعة الكبرى مجهزة بأحدث الوسائل السمعية والبصرية والترجمة الفورية والاستديوهات التلفزيونية الخاصة بالإنتاج والمرافق الأخرى الصحية والأمنية والدفاع المدني.

وقال باسلاح إن جميع منشآت ومرافق المبنى الفخم للقاعة والمكاتب ومواقف السيارات ستكون جاهزة في مطلع شهر أبريل/ نيسان 2003.

المصدر : رويترز