رومانو برودي
دعا رئيس المفوضية الأوروبية رومانو برودي الهند إلى إجراء إصلاحات شاملة في البنية الأساسية لجذب المزيد من الاستثمارات الأوروبية. جاء ذلك عقب لقاء ضم عددا من رجال الأعمال الهنود والأوروبيين في مدينة بومباي الهندية على هامش زيارة برودي.

وأوضح برودي في تصريحات للصحفيين عقب اللقاء أن الهند يمكن أن تصبح سوقا مفضلة لدى دول الاتحاد الأوروبي في مجال الاسثمارات. واعتبر رئيس المفوضية الأوروبية أن الهند لديها عدة موانئ هامة مثل بومباي، مؤكدا أنها يمكن أن تصبح مركزا عالميا للتبادل التجاري وجذب الاستثمارات مثل هونغ كونغ.

وطالب برودي حكومة نيودلهي بمواصلة سياسات الإصلاح الاقتصادي خاصة في مجال تطوير البنية الأساسية لجذب المزيد من الاستثمارات الأوروبية وزياة التبادل التجاري بين الهند ودول أوروبا.

ورفض المسؤول الأوروبي التعليق على الخلافات التي شهدها مؤتمر منظمة التجارة العالمية في الدوحة مؤخرا بين الهند ودول الاتحاد الأوروبي، واعتبر أن هذه القضايا يجب أن تناقش في اجتماعات منظمة التجارة العالمية ومفاوضات تحرير التجارة.

يشار إلى أن دول الاتحاد الأوروبي تعد أكبر شريك تجاري للهند حيث تحظي بحوالي 30% من إجمالي صادرات نيودلهي ووارداتها. كما تعتبر دول أوروبا المصدر الرئيسي للاستثمارات الأجنبية المباشرة.

المصدر : وكالات