ريلوانو لقمان
أكد ريلوانو لقمان مستشار الرئيس النيجيري في مجال الطاقة أن نيجيريا يمكنها مضاعفة احتياطاتها المؤكدة من الغاز الطبيعي إذا كثفت عمليات التنقيب عن الغاز مما قد يدعم خطط إقامة خط أنابيب إلى الجزائر.

وقال لقمان على هامش قمة أعمال أميركية أفريقية في فيلادلفيا "هناك اقتناع سائد بأن التنقيب عن الغاز قد يؤدي إلى مضاعفة الاحتياطات"، مشيرا إلى أن كل الغاز الموجود في نيجيريا "اكتشف بالصدفة أثناء التنقيب عن النفط". وأكد أن الكميات الكبيرة من الغاز لدى الجزائر ونيجيريا ستجعله أكثر تنافسية من الغاز المنتج في دول أخرى.

ومن المعروف أن نيجيريا تضطر لإحراق الغاز الذي تنتجه بسبب قلة منافذ التصدير. ولديها احتياطات مؤكدة تبلغ 3.51 تريليونات متر مكعب، لكنها أنتجت 11 مليار متر مكعب فقط في عام 2000.

ومع زيادة نيجيريا لاحتياطاتها فإنها تعتزم إرسال إنتاجها الجديد عبر خط أنابيب يتكلف ما بين خمسة وسبعة مليارات دولار إلى الأسواق الأوروبية التي تسعى لفتحها مع الجزائر. وسيصل خط الأنابيب -الذي يبلغ طوله أربعة آلاف كيلومتر- عبر الصحراء من أبوجا العاصمة النيجيرية عبر أراضي النيجر إلى ميناء بني صاف على البحر المتوسط على مسافة 500 كلم غربي الجزائر العاصمة.

وسيربط الخط بالشبكة الجزائرية القائمة، ومن ثم يكمل خطين جزائريين إلى إسبانيا وإيطاليا، ومن شأنه زيادة صادرات الغاز إلى جنوب أوروبا حيث تصدر الجزائر بالفعل 62 مليار متر مكعب سنويا.

وقال الرئيس السابق لبنك الصادرات والواردات الأميركي جيمس هارمون إن تمويل خط الأنابيب قد يأتي في إطار "خطة مارشال الجديدة" التي أعلنتها مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى.

المصدر : رويترز