الفاو: الاختلالات التجارية تفاقم الفقر في الدول النامية
آخر تحديث: 2001/11/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/11/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/16 هـ

الفاو: الاختلالات التجارية تفاقم الفقر في الدول النامية

متسولة تطلب عطف المارة تحت المطر في الهند (أرشيف)
قال الرئيس التشيلي السابق باتريشيو إيلوين أمام مؤتمر منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) في روما الجمعة إن الاتفاقات التي كان يجب أن تفتح الأسواق الزراعية للدول الغنية أمام العالم النامي فشلت في مهمتها مما أسفر عن تفاقم الفقر في المناطق الريفية.

وأكد إيلوين في الجلسة الافتتاحية لمؤتمر الفاو أن الآمال التي أثارتها اتفاقات منظمة التجارة العالمية بالنسبة للمناطق الريفية في العالم قد تبددت. وأضاف أن الاتفاقات مكنت الدول المتطورة من الحفاظ على ما تتمتع به من مستويات مرتفعة من الحماية الزراعية ومن زيادة الدعم للقطاع الزراعي المحلي بصورة كبيرة وأضرت بالدول النامية.

وعكست تصريحات إيلوين قلق مسؤولين كبار في الفاو من أن استمرار الحواجز التجارية أمام السلع الزراعية في الاتحاد الأوروبي وأميركا الشمالية أوجد ساحة غير متكافئة أمام الدول النامية. وشدد إيلوين على أهمية فتح أسواق موازية لمواصلة وتشجيع العمل والإنتاج الزراعي في الدول النامية.

وأضاف أن الزيادة المفرطة في الإنتاج تؤثر سلبا على دخول الفلاحين خاصة أكثرهم فقرا. وقال إن دخل خمس سكان العالم الذين يعيشون في الدول الغنية يفوق دخل خمس سكان العالم الأكثر فقرا بمقدار 74 مرة.

إندونيسية تتسول ومعها أطفالها (أرشيف)
ويقول مسؤولون في الأمم المتحدة إن هذا الخلل التجاري يظهر في الدعم الحكومي الممنوح للقطاع الزراعي في الدول الغنية الأعضاء في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية. فقد بلغ 326 مليار دولار عام 2000 مقارنة مع المساعدات الزراعية إلى الدول النامية التي بلغت 12 مليار دولار عام 1998.

وتشير الأمم المتحدة إلى أن هدف المجتمع الدولي الرامي إلى خفض معدلات الفقر في العالم إلى النصف بحلول عام 2010 فشل, وأن هناك حاجة إلى مزيد من المساعدات للفقراء في الريف. ويمثل عدد الفقراء في الأرياف ثلاثة أرباع سكان العالم الذين يعيشون على أقل من دولار في اليوم. ويبلغ عددهم 1.2 مليار شخص.

المصدر : رويترز