العراق يوقع اتفاقا للتجارة الحرة مع الإمارات
آخر تحديث: 2001/11/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/11/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/16 هـ

العراق يوقع اتفاقا للتجارة الحرة مع الإمارات

اتفق العراق والإمارات على تعزيز التبادل التجاري وإلغاء التعريفات الجمركية بمقتضى اتفاق تجاري تفضيلي وقع اليوم. ويعد هذا الاتفاق الأول من نوعه بين العراق ودولة خليجية منذ حرب الخليج عام 1991. ووقع الاتفاق وزير التجارة العراقي محمد مهدي صالح ووزير الاقتصاد الإماراتي فاهم بن سلطان القاسمي. وقال صالح للصحفيين بعد مراسم التوقيع إن الاتفاق يجعل من العراق والإمارات سوقا واحدة تلغي الرسوم الجمركية والقيود الإدارية التي كانت تتعلق بإصدار تراخيص الاستيراد.

وأضاف أن الإمارات كانت تحتل مكانة مهمة في تعاملات التجارة الخارجية العراقية منذ عام 1995, إذ بلغ حجم التبادل التجاري 2.5 مليار دولار في إطار اتفاق النفط مقابل الغذاء. وقال إن إجمالي حجم التبادل التجاري بين البلدين بمقتضى برنامج مبادلة النفط بالغذاء الموقع مع الأمم المتحدة بالإضافة الى تجارة القطاع الخاص بلغ خمسة مليارات دولار خلال الأعوام الخمسة الماضية.

فاهم بن سلطان القاسمي

ووصف الوزير الإماراتي الاتفاق بأنه مهم قائلا إنه سيساعد في مضاعفة معدلات التبادل التجاري الراهنة. وأضاف أن الاتفاق يعد سابقة إيجابية, ويبدأ سريانه بالتوقيع عليه وفور استكمال الإجراءات الدستورية. ووصل القاسمي إلى بغداد الخميس على رأس وفد من رجال الأعمال للمشاركة في معرض بغداد الدولي الذي افتتح أمس.

يذكر أن الإمارات التي شاركت في تحالف قادته الولايات المتحدة لإخراج القوات العراقية من الكويت قادت دعوات لإعادة العراق إلى الصف العربي وإخراجه من عزلته، كما انتقدت العقوبات المفروضة عليه. وفي عام 1998 بدأت خدمة عبارات من دبي إلى ميناء أم قصر العراقي المطل على الخليج بإذن من الأمم المتحدة.

ويقول تجار عراقيون إن دبي تقدم سلعا أرخص وأفضل مما يقدمه الأردن الشريك التجاري الرئيسي للعراق منذ حرب الخليج. وأعادت الإمارات فتح سفارتها في بغداد العام الماضي.

يشار إلى أن العراق وقع اتفاقا مماثلا مع سوريا في وقت سابق هذا العام وبدأ العمل به في أبريل/ نيسان. ووقع كذلك اتفاقات مشابهة مع مصر وتونس واليمن وكان أحدثها اتفاق مع الجزائر لكن لم يبدأ العمل به بعد. وكانت الأمم المتحدة التي فرضت على العراق عقوبات اقتصادية منذ عام 1991 نتيجة اجتياحه للكويت قد سمحت لبغداد ببيع النفط لتمويل شراء الغذاء والدواء للشعب العراقي ودفع تعويضات عن احتلاله الكويت.

المصدر : وكالات