الدوحة تطلق جولة جديدة من مفاوضات تحرير التجارة
آخر تحديث: 2001/11/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/11/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/28 هـ

الدوحة تطلق جولة جديدة من مفاوضات تحرير التجارة

من وقائع الجلسة الختامية لمؤتمر الدوحة
اتفقت الدول المشاركة في مؤتمر في منظمة التجارة العالمية بالدوحة على إطلاق دورة جديدة من مفاوضات تحرير التجارة. وأصدر المؤتمر بيانا ختاميا تحت مسمى أجندة الدوحة للتنمية وشهدت الساعات الأخيرة قبل صدور البيان محاولات للتوصل إلى تسوية مع الهند بشأن معارضتها لبعض بنود الإعلان.

وأعلن وزير المالية والاقتصاد القطري ورئيس المؤتمر يوسف كمال في الجلسة الختامية أن منظمة التجارة العالمية بإجماع الدول الـ142 الأعضاء والمجتمعة في الدوحة أقرت إطلاق جولة جديدة من المفاوضات التجارية المتعددة الأطراف.

وقد أقر رؤساء الوفود المشاركين في المؤتمر خلال الجلسة الختامية المسودات الثلاث المطروحة على المؤتمر وهى الإعلان الوزاري والبيان المستقل حول اتفاقية التريبس والصحة العامة والقرار الوزاري الخاص بتنفيذ الالتزامات السابقة.

وقد جرت خلال الساعات الـ24 الماضية مفاوضات شاقة لتسوية هذه المسائل التي كان أبرزها رفع الدعم عن الصادرات الزراعية واتفاقات حقوق الملكية الفكرية خصوصا فيما يتعلق بالأدوية وإدراج مسألة البيئة بين القطاعات التي تشملها التجارة. إلا أن معارضة الهند لعدة نقاط في الإعلان الوزاري سببت تأخير إطلاق الدورة الجديدة من المفاوضات 24 ساعة.

وقالت الأنباء إن الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة اقترحا على الهند عدم الانضمام إلى الفصل المتعلق بالاستثمار الذي ترفضه بشدة. وقال متحدث باسم الاتحاد الأوروبي إن هناك جهودا شاقة جرت لإقناع الهند بعدم الانضمام إلى الفصل المتعلق بالمفاوضات حول الاستثمار.

وأضاف أن ذلك سيسمح للهند باتخاذ قرار بالمشاركة أو عدم المشاركة في هذا الجزء من المفاوضات في المؤتمر الوزاري الخامس" للمنظمة بعد سنتين. لكن مندوبا أوروبيا طلب عدم كشف اسمه صرح بأن احتمال قبول الهند هذا الاقتراح ضئيل حيث أصرت نيودلهي على إلغاء هذا الفصل.

وقال مندوب مغربي إن رئيس الوفد الهندي ألقى كلمة في الجلسة قالت فيها إن بلاده تحتفظ لنفسها بحق عدم الانضمام إلى الإعلان الوزاري الختامي خاصة وأنها ليست منضمة إلى اتفاقات حقوق الملكية الفكرية الواردة في وثيقة منفصلة. وعبرت نيودلهي عن استعدادها للانضمام إلى اتفاق تطبيق الاتفاقات الماضية التي أبرمت في إطار الاتفاق العام للتجارة والتعرفة الجمركية التي أدت إلى إنشاء منظمة التجارة العالمية.

استثناء الدول الفقيرة
وفي السياق ذاته أقر وزراء التجارة رسميا استثناء عدد كبير من الدول الفقيرة من قواعد التجارة العالمية لإتاحة الفرصة أمامها للاستفادة من اتفاق بين الاتحاد الأوروبي والدول النامية.

وكانت مجموعة الـ77 التي تضم دولا من أفريقيا والكاريبي والمحيط الهادي قد طالبت بإعفائها من قواعد لوائح التجارة العالمية التي تنص على المساواة في المعاملة بين جميع الشركاء التجاريين حتى يمكن أن تستفيد من مزايا خاصة تفاوضت بشأنها مع الاتحاد الأوروبي.

المصدر : الجزيرة + وكالات